Accessibility links

قائد القوات الأميركية في "مثلث الموت" يتهم السلطات المحلية بالطائفية


قال الميجور جنرال ريك لينش إن اداء حكومات المحافظات الضعيف والتدخلات السياسية في الشؤون الامنية، يمثل أكبر العقبات التي تواجه القوات الاميركية والعراقية في التصدي للجماعات المسلحة.

وأضاف لينش المسؤول عن القوات الاميركية في مناطق جنوب بغداد وصولا إلى ما يُعرف بمثلث الموت، أن القرارات السياسية تُتخذ كلها على أسس طائفية، مُشيرا إلى أن الاداء الحكومي الضعيف يُقلقه أكثر من الشأن الامني ونقل الملفات إلى السلطات العراقية.

وقال لينش في لقاء مع الصحفيين الاحد إنه يتعامل مع السلطات المحلية على مستوى المحافظات ويخامره الشك في أن تكون هذه السلطات تتعامل فعلا كممثلة لحكومة تحترم حقوق الانسان لجميع العراقيين في تلك المحافظة.

وقد قام مجلس النواب في الآونة الاخيرة باختيار لجنة إنتخابية، ولكن واشنطن تضغط أكثر باتجاه وضع تاريخ محدد للانتخابات قبل أن يباشر المجلس بعطلته الصيفية.

واعرب الجنرال لينش عن إعتقاده بأن هذه الانتخابات كانت ستكون حاسمة لو كان هناك تمثيل حقيقي في مجالس المحافظات، بحيث لا تأتي القرارات وفقا للحسابات الطائفية.

وكان العرب السنة قد قاطعوا الانتخابات المحلية عام 2005 والان يقول الجنرال لينش إن هذا يجب أن لا يتكرر، وإن قواته ستسهل إجراء الانتخابات ولكن على الحكومة في بغداد أن تضع موعدا لها.

ولكن لينش أبدى قلقه من اداء المسؤولين في المحافظات وقال إن القيادات وفي اعلى مستويات المسؤولية يتخذون قرارات سيئة لانهم ينطلقون من منطلقات طائفية وليست عراقية.

وأكد الجنرال الاميركي أن قواته اعتقلت اثنين واربعين مسلحا في مدينة الحلة قبل ثلاثة أسابيع ولكن إتصالا هاتفيا من أحد المسؤولين الحكوميين أدى إلى إطلاق سراحهم قبل التحقيق معهم.

وأنهى لينش تصريحاته بالقول إن قوات الشرطة في الحلة تعطي مثلا تلو الآخر على تدخلات مشابه، مؤكدا ان هذه مشكلة كبيرة، على حد قوله.
XS
SM
MD
LG