Accessibility links

كرزاي ينجو من هجوم صاروخي لطالبان وسط أفغانستان


أعلن المتحدث باسم قوات التحالف في أفغانستان أن الرئيس الأفغاني حامد كرزاي نجا الأحد من هجوم صاروخي نفذته حركة طالبان في ولاية غازني في وسط البلاد.
وسقط الصاروخان بالقرب من مكان وجود الرئيس الأفغاني في قرية ميري في إقليم اندار.
وكان كرزاي عند العملية يلتقي زعماء قبائل في مدرسة في القرية خارج الطوق الأمني، وقال جندي في قوات التحالف إن الاجتماع لم يتأثر بسقوط الصاروخين ولم يصب أحد بأذى.
وقال مسؤول حكومي إن العملية لم تربك الرئيس الأفغاني الذي واصل خطابه. ولم يتغير شيء في برنامجه وقد عاد إلى كابول كما كان مقررا.
إلا أن قائد الشرطة المحلية علي شاه أحمد زاي أكد أنه تم اختصار زيارة كرزاي لأسباب أمنية.
وتبنى المتحدث باسم طالبان يوسف أحمدي العملية في اتصال هاتفي، مؤكدا أن 12 صاروخا أطلقت على التجمع. وقال الملا مؤمن الذي يقدم نفسه على أنه قائد طالبان في غازني في اتصال هاتفي مع وكالة الصحافة الفرنسية إن المتمردين ابلغوا بتنظيم تجمع كبير في ميري، وخططوا لاعتداء من دون ان يعرفوا مسبقا بوجود كرزاي.
XS
SM
MD
LG