Accessibility links

إيران تنتقد مشروع الدرع الصاروخي الأميركي وتعتبره موجها للصواريخ الروسية والصينية


انتقدت إيران مشروع الدرع الصاروخي الأميركي المزمع إقامتة في أوروبا الشرقية.
وقال محمد على حسينى المتحدث باسم الخارجية الإيرانية إن الدرع الصاروخي الذي تسعى الولايات المتحدة لإقامته في جمهورية التشيك وبولندا يهدف إلى توسيع نفوذها في المنطقة، ومواجهة تهديدات الصواريخ الروسية والصينية، وليس صواريخ إيران كما تدعى واشنطن.
وأضاف حسينى أن ما تبديه أميركا من مخاوف تجاه القدرات الصاروخية الإيرانية مزيف ولا أساس له من الواقع.

على صعيد آخر، أكدت السلطات الإيرانية الأحد أنها اعتقلت أميركيا من أصل إيراني للاشتباه في قيامه بالتجسس لصالح جهات أجنبية. وتفيد التقارير بأن المعتقل هو أكاديمي يدعى علي شاكري، وأنه اختفي الشهر الماضي خلال زيارة قام بها إلى إيران لزيارة عائلته.

وكانت الأجهزة الأمنية قد نفت الأنباء التي أشارت إلى اعتقاله، لكن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية محمد علي حسيني أكد عملية الاعتقال.

وكانت السلطات الإيرانية قد اعتقلت أميركيين اثنين من أصل إيراني، فيما منعت صحفيا أميركيا يحمل الجنسية الإيرانية، من مغادرة البلاد بحجة العمل مع مؤسسة إعلامية معادية للثورة، على حد قولها.

كما تنفي إيران أي علاقة لها باختفاء أميركي كان يعمل في مكتب التحقيقات الفدرالي، فُقد أثناء زيارة لجزيرة إيرانية لا يستدعي الدخول إليها الحصول على تأشيرة من السلطات الإيرانية.

وقد دعا الرئيس جورج بوش إيران إلى الإفراج عن المعتقلين، الأمر الذي اعتبرته الحكومة الإيرانية تدخلا في شؤونها الداخلية.

XS
SM
MD
LG