Accessibility links

استمرار أعمال القتل والعنف في أنحاء متفرقة من العراق


قتل 14 شخصا وجرح أكثر من 40 شخصا في تكريت، غالبيتهم من عناصر الشرطة في هجوم انتحاري استهدف مقرا للشرطة العراقية.

وأعلن الجيش الأميركي مقتل جندي من سلاح الطيران وإصابة آخر إثر انفجار قنبلة أثناء مرور قافلتهما قرب الديوانية.

من جانب آخر، تعرضت قافلة عسكرية أميركية لهجوم مسلح بقذائف الآر بي جي والأسلحة الخفيفة من داخل أحد مكاتب مقتدى الصدر في بغداد.

وفيما لم يعلن الجيش الأميركي وقوع أي إصابات بين صفوفه، أفادت الشرطة العراقية بمقتل خمسة مواطنين.
وفي تطور آخر، أكدت مصادر أمنية مقتل السياسي جودت كاظم العبيدي وإصابة سائقه على يد مسلحين في غرب بغداد.

وفي حادث منفصل، قالت الشرطة إن سيارة ملغومة انفجرت فقتلت مدنيا واحدا وأصابت خمسة آخرين قرب محطة للوقود في منطقة البياع ببغداد، وأكدت المصادر الأمنية أن انفجار سيارة ملغومة أخرى في منطقة السيدية أدى إلى مقتل مدني واحد وإصابة ثلاثة آخرين.

وفي طوزخرماتو شمالا، قتل ضابط كردي في الجيش العراقي وأصيب اثنان آخران بجروح بانفجار عبوة ناسفة.

هذا وعثرت قوات الشرطة في مدينة الصويرة على ست جثث مجهولة الهوية طافية على نهر دجلة.

من جانبها، قالت وزارة الدفاع العراقية إن القوات العراقية قتلت خمسة مسلحين واحتجزت 56 آخرين في الـ24 الماضية في أنحاء البلاد.

XS
SM
MD
LG