Accessibility links

logo-print

انفجار قرب فندق وسط العاصمة الكينية يسفر عن قتل شخصين وإصابة 33 آخرين بجراح


قتل شخصان وأصيب 33 آخرون بجروح صباح الإثنين في انفجار وسط نيروبي يرجح أنه ناجم عن عملية انتحارية، مما أثار المخاوف مجددا من هجمات إرهابية في كينيا التي كانت هدفا لاعتداءات دامية نفذها تنظيم القاعدة في السنوات الأخيرة.

ولم تستبعد السلطات أن تكون لتنظيم القاعدة علاقة بالتفجير، حسب الأدلة التي عثرت عليها في مكان الانفجار. إلا أن محمد حسين علي مدير شرطة نيروبي قال:
"ينبغي أن نتوخى الحرص البالغ إزاء أي تخمينات أو تكهنات في هذا الصدد لاسيما إزاء مسائل من هذا القبيل أو أية مسألة تتعلق بالأمن".

وقد وقع الانفجار أثناء تدفق المواطنين إلى وسط العاصمة الكينية قرب مطعم صغير على بعد 50 مترا من فندق امباسادور الذي يرتاده بكثرة مسؤولون في الحكومة الصومالية الانتقالية.

إلا أن الانفجار لم يسفر سوى عن أضرار مادية طفيفة في الشارع الذي حاصرته على الفور شرطة مكافحة الإرهاب الكينية.
وبدأ رجال الشرطة الذين وصلوا مع كلاب بوليسية، بجمع الأدلة في مكان الانفحار.

وروى الحارس الأمني لفندق امباسادور أنه سمع دوي انفجار ورأى أشخاصا وقد ضرجت ثيابهم بالدماء.
XS
SM
MD
LG