Accessibility links

logo-print

الجيش الأميركي يسلح مجموعات من العرب السنة تعهدت بقتال عناصر القاعدة


أفادت صحيفة نيويورك تايمز بأن بعض قادة الجيش الأميركي في العراق أقروا خطة جديدة تقضي بتسليح مجموعات من العرب السنة تعهدت بمحاربة مسلحي القاعدة.
ونقلت الصحيفة عن ضباط أميركيين دون ذكر أسمائهم أن هذه الخطة أثبتت نجاحها بعد اختبارها في محافظة الأنبار.
وأوضحت الصحيفة أن عددا من الضباط أجروا محادثات مع مجموعات من العرب السنة في أربعة أماكن، شمال وشمال وسط البلاد، حيث ينشط المسلحون.
ونقلت الصحيفة عن ضباط كبار قولهم إنه من المعتقد أن بعض هذه المجموعات كانت متورطة بهجمات ضد الجنود الأميركيين سابقا أو على علاقة بمجموعات مماثلة.
وأكدت الصحيفة تزويد بعض هذه المجموعات بالسلاح والذخيرة والمعدات من خلال وحدات تابعة للجيش العراقي تعمل بالتنسيق مع الجيش الأميركي.
ونقلت نيويورك تايمز عن بعض الضباط الأميركيين الذين تفاوضوا مع هذه المجموعات أن بعضها كان على علاقة بتنظيم القاعدة في بلاد الرافدين، لكنهم رفضوا تشدد القاعدة وخصوصا عملياتها الانتحارية التي أودت بحياة الآلاف من المدنيين العراقيين.
وتؤكد صحيفة نيويورك تايمز أن هذه المجموعات وافقت على محاربة القاعدة ووقف الهجمات التي تستهدف القوات الأميركية بسبب هذا الدعم.
وأبلغ بعض الضباط الأميركيين الصحيفة أن مجموعات سنية كانت في بعض الأحيان تحذرهم من عبوات ناسفة على جوانب الطرق والأماكن المفخخة.
ويرى منتقدو هذه الاستراتيجية أنها يمكن أن تفضي إلى قيام الولايات المتحدة بتسليح مجموعات من الجانبين في حرب أهلية مقبلة.
واشاروا ايضا إلى خطر استخدام هذه الاسلحة ضد الشيعة، حسبما ذكرت الصحيفة نفسها التي لم تستبعد إمكانية استخدام هذه المجموعات السلاح ضد القوات الأميركية نفسها.
XS
SM
MD
LG