Accessibility links

تشيني يبحث مع العاهل السعودي الملف العراقي والنفوذ الإيراني في المنطقة


وصل نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني إلى مدينة تبوك في شمال السعودية التي يوجد فيها العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز في اطار جولة في المملكة لتدشين سلسلة من المشاريع الاقتصادية وبحث عدد من الملفات الإقليمية.

وسيبحث تشيني الذي تستغرق زيارته للسعودية بضع ساعات، مع الملك عبد الله سبل وقف اعمال العنف في العراق، والحد من نفوذ ايران في المنطقة.

ويبدو ان تشيني سيحاول ايضا التخفيف من غضب العاهل السعودي الناجم عن تهميش السنة في العراق.
فقد ندد خلال القمة العربية في الرياض في نهاية مارس/ آذار الماضي بما وصفه بالاحتلال الاجنبي غير المشروع للعراق متهما قوى غريبة عن المنطقة بالسعي الى رسم مستقبل الشرق الاوسط.

كما رفض الملك عبد الله في الآونة الاخيرة استقبال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، متهما اياه بتحمل مسؤولية تعميق الصراع المذهبي في العراق. وكان أحد المسؤولين السعوديين قد نبه في شهر نوفمبر /تشرين الثاني الماضي الى ان السعودية ربما تتدخل لحماية السنة في العراق في حالة اي انسحاب أميركي مبكر.

هذا وكان تشيني قد بدأ جولته بزيارة العراق فدولة الامارات العربية المتحدة. كما زار حاملة طائرات أميركية في الخليج واعلن امام بحارتها ان الولايات المتحدة لن تسمح ابدا لايران بامتلاك اسلحة نووية.
وسيزور تشيني خلال جولته مصر والاردن.

XS
SM
MD
LG