Accessibility links

logo-print

الاشتراكيون يأملون في الحد من خسارتهم في الجولة الثانية للانتخابات التشريعية


تسعى الجبهة الاشتراكية في فرنسا إلى الحد من خسارتها المتوقعة في الانتخابات التشريعية التي أجريت جولتها الأولى الأحد.

ومني الاشتراكيون الأحد بهزيمة قاسية أمام تيار يمين الوسط الذي يقوده الرئيس نيكولا ساركوزي، بعد مرور شهر على هزيمة مرشحتهم سيغولين روايال في انتخابات الرئاسة أمام ساركوزي المحافظ.

وتجرى الجولة الثانية من الانتخابات التشريعية الأحد المقبل لتحديد مصير باقي مقاعد الجمعية الوطنية التي لم تحسمها الجولة الأولى.

ويأمل الاشتراكيون في إحداث صحوة بين ناخبي اليسار الذين قاطعوا الجولة الأولى ظنا منهم أن نتائج الانتخابات محسومة سلفا لصالح تيار ساركوزي.

وبعد الانتخابات، يأمل الاشتراكيون في إعادة تنظيم حزبهم بزعامة روايال، التي يرى المراقبون أنها المرشحة الأقوى لتجديد الحزب الاشتراكي في المرحلة المقبلة.
XS
SM
MD
LG