Accessibility links

انباء عن تنسيق إيراني تركي في قصف المناطق الحدودية في كردستان العراق


أثارت الأنباء التي افادت بأن قوات إيرانية وتركية تقصف من أراضيها مخابئ حزب العمال الكردستاني في شمالي العراق فيما يبدو بتنسيق بينهما، الكثير من عدم الارتياح في بغداد وأربيل وواشنطن، على حد قول شبكة أناضول الجديدة، مما حمل الحكومة العراقية على تسليم تركيا مذكرة ديبلوماسية تدعو إلى العمل معا ضد المتشددين.

وأصرت أنقرة على أن تلك ليست مذكرة احتجاج وانما دعوة إلى التعاون، غير أن وكالات الأنباء الأجنبية ذكرت أن بغداد إحتجت لدى تركيا على قصف المناطق الحدودية، وقالت إن من شأن إجراء من هذا القبيل أن يقوض الثقة بين الدولتين ويؤثر سلبا على أواصر الصداقة بينهما.

وقال المراقبون العسكريون إن مواقع المدفعية التركية بعيدة للغاية عن المنطقة الكردية حيث يختبئ مسلحو حزب العمال الكردستاني ومن ثم فأن القصف ربما لم يكن من تركيا وإنما من إيران، وقد اشتبكت ايران مع المسلحين الأكراد المتمركزين في المناطق الجبلية بشمالي العراق.

وأكد الحزب الوطني الكردستاني من خلال موقعه الرسمي على الانترنت يوم الجمعة الماضي، أن القصف المدفعي الليلي أصاب مناطق في منطقة صديقان في أقليم أربيل حيث تتلاقى الحدود التركية الايرانية العراقية وأن تسع قرى أصيبت باضرار.

وذكر أن المسؤولين الايرانيين والاتراك إتفقوا على محاربة الانفصاليين الاكراد، ووعدت إيران تركيا بقطع منافذ الهروب لما وصفته بارهابيي حزب العمال الكردستاني ومنعهم من العودة إلى مخابئهم في شمالي العراق.
XS
SM
MD
LG