Accessibility links

الجيش الأميركي في العراق يجري محادثات مع بعض التنظيمات والجماعات المسلحة


كشف نائب مدير عمليات القيادة المركزية في الجيش الأميركي البريغادير جنرال روبرت هولمز في حديث لـ"راديو سوا" عن محادثات يجريها الجيش الأميركي مع بعض التنظيمات المسلحة في العراق لدعمها مقابل مساعدتها على التصدي لتنظيم القاعدة:

"بدأ قادة عسكريون محادثات مع بعض التنظيمات المسلحة، التي أدرك قادتها أن وجود القاعدة والنشاطات الإرهابية ليس جيدا لمناطقهم، لذا أرادوا خوض المعركة ضد الإرهابيين، في بعض الحالات قد لا يرغبون في وجود قوات التحالف أو القوات الأميركية في أراضيهم، لكنهم يدركون أن سبب وجود تلك القوات هو محاربة الإرهابيين."

وعن المخاوف من إمكان أن تؤول هذه الخطوة إلى التورط في حرب أهلية محتمله، أو حتى إستغلال الدعم المقدم لتلك التنظيمات ضد الأميركيين أنفسهم، قال هولمز إن كل الإحتمالات مطروحة إلا أن القادة العسكريين مستعدون للمخاطرة:

" نادى القادة العسكريون في الميدان بضرورة دعم العراقيين وتمكينهم من أجل محاربة وحماية أراضيهم بأنفسهم، يجب إستغلال الفرصة والظروف لفعل ذلك. وفي هذه الحالة، هناك بعض التنظيمات المسلحة التي أصبحت جزءا من هذه السياسية، هناك مخاطر ولكن يجب مواجهتها من أجل مساندة العراقيين".

كما أشار هولمز إلى وجود سياسات لتقليص تلك المخاطر يتم فيها التركيز على متابعة بيانات خاصة بالأشخاص الذين يتم دعمهم، وإذا تبين لاحقا تورطهم بنشاطات ضد العراقيين أو الأمريكيين فسيتم احتجازهم، إضافة إلى تعقب الأسلحة والمعدات وطريقة استعمالها.
XS
SM
MD
LG