Accessibility links

logo-print

إيران تتقدم بشكوى ضد إسرائيل ومجلس الأمن يفشل في إدانة تصريحات أحمدي نجاد


ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية في عددها الصادر الثلاثاء أن إيران تقدمت بشكوى رسمية إلى مجلس الأمن الدولي ضد إسرائيل بسبب تصريحات رئيس الوزراء أيهود أولمرت ووزير النقل شاؤول موفاز حول احتمال قيام إسرائيل بعمل عسكري يستهدف المنشآت النووية الإيرانية.

وأشارت الصحيفة إلى أن إيران طلبت من مجلس الأمن التحرك للرد على التهديدات الإسرائيلية ومطالبتها بعدم القيام بأي عمل يتناقض مع القانون الدولي والمبادئ الأساسية للأمم المتحدة.

وذكرت يديعوت أحرونوت أن إيران أوردت في الرسالة التي سلمتها مساء الإثنين لمجلس الأمن تصريحات لأولمرت خلال مقابلة مع مجلة Focus الألمانية قال فيها:
"ما من أحد يستبعد الخيار العسكري بالتعامل مع إيران... قد يكون من المستحيل تدمير منشآتها النووية بشكل كلي إلا أنه يمكن إلحاق أضرار فيها تعيدها إلى الوراء عدة سنوات"، مشيرا إلى أن العملية ستستغرق 10 أيام وستحتاج إلى 1000 صاروخ من طراز توماهوك كروز لتدمير تلك المنشآت.

ولفتت الصحيفة إلى أن القرار الإيراني جاء على الرغم من نفي أولمرت لتلك التصريحات التي نسبت إليه ورغم حذفها من موقع المجلة الألمانية على شبكة الانترنت.

تصريحات أحمدي نجاد

هذا وقد فشل مجلس الأمن الدولي الإثنين في التوصل إلى توافق حول إعلان تقدمت به فرنسا يهدف إلى إدانة تصريحات الرئيس الإيراني المناوئة لإسرائيل والتي أشار فيها إلى أن "العد العكسي للقضاء على إسرائيل بدأ".

وأوضح مندوب الولايات المتحدة في الأمم المتحدة زلماي خليل زاد أن بعض أعضاء المجلس ما زالوا متحفظين على النص لكنه عبر عن أمله في التوصل إلى اتفاق "في الأيام المقبلة".

وكان سفير فرنسا في الأمم المتحدة جان مارك دو لاسابليير قد صرح للصحافيين الأسبوع الماضي بأن هذا النص غير الملزم الذي يدين التصريحات غير المقبولة للرئيس الإيراني يلقى تأييد غالبية واسعة من الدول الأعضاء في المجلس.
لكن دبلوماسيين قالوا إن قطر واندونيسيا عبرتا عن تحفظات على النص الفرنسي.

وخلافا لقرارات المجلس، يتطلب تبني إعلان في مجلس الأمن موافقة بالإجماع من كافة الدول الأعضاء في مجلس الأمن والبالغ عددها 15 دولة.

ويؤكد النص الذي أعدته فرنسا أن الدول الأعضاء تدين بشدة التصريحات التي نسبت إلى محمود أحمدي نجاد وتتعلق بتدمير إسرائيل.

ويشير النص إلى أنه بموجب ميثاق الأمم المتحدة تلتزم كل الدول الأعضاء الامتناع عن التهديد باستخدام القوة أو استخدام القوة ضد وحدة وسلامة أراضي أي دولة واستقلالها السياسي.
XS
SM
MD
LG