Accessibility links

logo-print

فالون يبلغ المالكي بوجوب إحراز تقدم سياسي ملموس خلال شهر لتجنب "غضب الكونغرس"


ذكر مراسل صحيفة نيويورك تايمز في بغداد الثلاثاء أن قائد المنطقة الوسطى في الجيش الأميركي الادميرال وليام فالون حذر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي من مواجهة غضب متزايد من قبل الكونغرس الأميركي إن لم تبرهن حكومته عن تقدم سياسي ملموس في غضون شهر واحد.

وأوضح تقرير مراسل الصحيفة مايكل غوردون أن فالون قال للمالكي خلال لقائهما يوم الأحد في بغداد إن على الحكومة العراقية إقرار قانون النفط العراقي الجديد بحلول الشهر المقبل. وهو القانون الذي يفترض أن يحدد طرق توزيع الثروة النفطية على المحافظات والمجموعات العراقية.

وطالب فالون المالكي بأن يأخذ زمام المبادرة، حسبما ذكر غوردون.

وخلال الاجتماع الذي انضم إليه السفير الأميركي في العراق رايان كروكر ومستشار الأمن القومي العراقي موفق الربيعي، قدم المالكي ضمانات بأن التقدم سيحصل، لكنه قدم شرحا تفصيليا للعوائق التي تواجه حكومته.

ورأى التقرير أن كلا من الطرفين ظهرا وكأنهما يعملان في الوقت الراهن على موجتين مختلفتين، حيث ركز فالون على ضرورة تحقيق تقدم، بينما شدد المالكي على المسار الطويل الذي قطعته حكومته.

وشكك المالكي في أن يعترف الكونغرس الأميركي بالانجازات التي حققتها حكومته، حتى لو تم إقرار قانون النفط.

وشدد المالكي على يدرح أي تقدم يتم إحرازه في التقرير الذي سيصدر عن البيت الأبيض والبنتاغون في سبتمبر/ أيلول المقبل حول العمليات في العراق والذي سيسلم إلى الكونغرس.

وأفاد مراسل نيويورك تايمز في بغداد أن المالكي طالب بأن يورد تقرير سبتمبر/أيلول ما أسماها بانجازات حكومته، مشيرا إلى أن هناك الكثير من التطورات الايجابية.

XS
SM
MD
LG