Accessibility links

logo-print

حضور تونسي كبير في مهرجان روتردام للسينما العربية


يفتتح الأربعاء مهرجان روتردام للسينما العربية الذي يتواصل حتى 17 يونيو/حزيران الحالي ، بالفيلم التونسي" آخر فيلم" المخرج التونسي نوري بوزيد إلى جانب مشاركة فيلم تونسي آخر هو "عرس الذيب" للمخرج الجيلاني السعدي في المسابقة الرسمية ا للمهرجان.

ويتناول فيلم بوزيد كيفية غسل أدمغة شبان يعانون من ضياع ليتحولوا إلى إرهابيين في حين يتناول فيلم السعدي مشكلة الاغتصاب.

وعبر المخرج فريد بوزيد في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية الثلاثاء قبيل مغادرته تونس عن سعادته بهذه المشاركة الهامة التي تشكل اعترافا بالسينما التونسية وتكريما للفيلم رغم تحفظات الكثيرين.

ويرصد الفيلم رحلة شاب بسيط يتلقفه أصحاب الفكر الديني المتطرف ويحاولون غسل دماغه ليصبح جاهزا لتنفيذ عمل إرهابي.

واعتبر المخرج التونسي هذه المشاركة فرصة لتقديم وجهة نظر مختلفة عن الآخر حول الإرهاب الذي يطال الجميع لكن بأشكال مختلفة.

وأعلن بوزيد أن الفلم وهو إنتاج مشترك تونسي فرنسي سيعرض قريبا في صالات ومحطات تلفزيونية أميركية وايطالية واسبانية. وحصل "اخر فيلم" على جوائز في العديد من المهرجانات مثل أيام قرطاج السينمائية في تونس وتريبيكا في نيويورك وتطوان المغربي وواغادوغو في بوركينا فاسو.

XS
SM
MD
LG