Accessibility links

logo-print

طائرات استطلاع في سماء العراق لحماية البعثة الدبلوماسية الأميركية


قالت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية إن الولايات المتحدة تنفذ برنامجا لحماية مقر السفارة الأميركية وممثلياتها في العراق باستخدام طائرات استطلاع من دون طيار.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين قولهم إن وزارة الخارجية الأميركية نفذت مهمات استطلاع ومراقبة تجريبية باستخدام تلك الطائرات العام الماضي، وإنها وسعت نطاق برنامج حماية المسؤولين عقب انسحاب القوات الأميركية من البلاد نهاية العام الماضي.

وأشارت الصحيفة إلى أن البرنامج يتضمن تحليق طائرات استطلاع من دون طيار فوق مقار البعثة الدبلوماسية الأميركية وتأمين تنقلات المسؤولين الأميركيين في العراق.

هذا، وقال مسؤول أميركي للصحيفة إن الجانب الأميركي بصدد التفاوض مع العراقيين للحصول على رخصة لعمل تلك الطائرات، لكن علي الموسوي مستشار رئيس الوزراء ومستشار الأمن الوطني فالح الفياض ووزير الداخلية وكالة عدنان الأسدي نفوا علمهم بالأمر، وقالوا إن الولايات المتحدة لم تفاتح الحكومة العراقية في هذا الصدد.

واعتبر مسؤولون عراقيون برنامج الحماية الأميركي انتهاكا لسيادة العراق.

وأكد مسؤولون في وزارة الخارجية الأميركية أن طائرات الاستطلاع تلك لا تحمل على متنها أسلحة، وأن مهمتها تنحصر في توفير المعلومات والصور لأفراد حماية المسؤولين الأميركيين على الأرض.

يأتي ذلك، فيما قالت مساعدة وزير الدفاع الأميركي للشؤون السياسية ميشيل فلورنوي إن إدارة الرئيس أوباما تتوقع أن تبدأ في غضون الأسابيع المقبلة محادثات مع الحكومة العراقية حول حجم وطبيعة العلاقة الأمنية الطويلة الأمد بين البلدين.

وأشارت فلورنوري في مقابلة صحفية إلى أن المباحثات قد تتضمن توسيع مهمة تدريب ودعم القوات العراقية.

XS
SM
MD
LG