Accessibility links

بان كي مون يأمل في تنسيق دولي أفضل لتعزيز دور الأمم المتحدة في العراق


أبدى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون مجددا في تقرير نشر الاثنين استعداده للنظر في توسيع دور الأمم المتحدة ووجودها في العراق.

وقال بان كي في تقريره الفصلي حول نشاطات الأمم المتحدة في العراق، إنه مستعد للنظر في دور ووجود أوسع في العراق حينما يكون ذلك ممكنا، مشيرا إلى دعوات متزايدة لقيام الأمم المتحدة بدور أكبر في العراق.

وأضاف بان كي أن من الضروري التوصل إلى تنسيق أفضل مع شركاء المنظمة الدوليين الرئيسيين لتحقيق هذا الهدف.

وشدد على الحاجة لإنشاء البُنى التحتية وظروف العمل الملائمة الضرورية التي تسمح للأمم المتحدة بزيادة وجودها في العراق، مشيرا إلى وجوب توفير حماية مناسبة وترتيبات أمنية ودعم جوي ومنشآت آمنة.

وعبّر بان كي عن أمله في أن يواصل أعضاء مجلس الأمن والأمم المتحدة تامين دعم سياسي ولوجستي قوي لوجود المنظمة الدولية في العراق.

وردا على سؤال عن تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة، قال السفير الأميركي لدى الأمم المتحدة زلماي خليل زاد للصحافيين: أعتقد أن ثمة مجالا أمام الأمم المتحدة للقيام بالمزيد من العمل في العراق.

وأضاف خليل زاد انه سيكون من المناسب أن تنهض الأمم المتحدة بدور اكبر على صعيد المصالحة الوطنية والتعاون الإقليمي مع العراق.

وخفضت الأمم المتحدة عدد موظفيها في العراق بعد تفجير مقرها العام في بغداد في أغسطس/ آب 2003، مما أسفر عن مقتل العديد بينهم ممثلها الخاص في العراق سيرجيو فييرا دي ميلو.

وعن الوضع الأمني، قال بان كي إن التقدم كان أبطأ مما كان منتظرا عند إطلاق المبادرات الأمنية في مطلع عام 2007، بالرغم من جهود قوات الأمن العراقية والدولية للحدّ من أعمال العنف.

XS
SM
MD
LG