Accessibility links

إيران تؤكد امتلاكها تقنية تخصيبب اليورانيوم والبرادعي يطالبها بتجميد أنشطتها النووية


أكد السفير الإيراني لدى الوكالة الدولية على أصغر سلطانية الخميس أن بلاده أصبحت تمتلك تقنية تخصيب اليورانيوم وأن الأوان قد فات لتنظر في إمكانية تعليق العملية.

وأشار السفير سلطانية إلى أن بلاده قد تعيد النظر في تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية إذا فرضت عقوبات جديدة عليها.
وشدد في حديث للصحافيين بعد اجتماع عقده مجلس أمناء الوكالة الدولية في فيينا على أن القوى الدولية يجب أن تقبل هذه الحقيقة بدلا من محاولة ايقاف عملية التخصيب عن طريق فرض العقوبات.

من جهته، دعا مدير الوكالة محمد البرادعي طهران الخميس إلى تجميد أنشطة تخصيب اليورانيوم من أجل تخفيف الأزمة المتعلقة بهذا الشأن.

وقال البرادعي في مؤتمر صحافي بعد اجتماع الوكالة: "سيكون من المستحسن أن تتوقف إيران اليوم عن تصنيع ونصب المزيد من أجهزة الطرد المركزي، ستكون هذه خطوة أولى نحو تعليق أو تجميد تخصيب اليورانيوم من أجل السلام".

وكان البرادعي قد كشف في تقرير نشره مؤخرا أن إيران تشغل حاليا 1500 جهاز طرد مركزي لتخصيب اليورانيوم.

غير أن البرادعي حذر بشكل غير مباشر الولايات المتحدة من توجيه ضربة عسكرية لإيران بسبب رفضها تعليق أنشطتها النووية، قائلاً إن ذلك قد يكون "عملاً جنونياً".
XS
SM
MD
LG