Accessibility links

الحكيم يعود إلى طهران لمواصلة علاجه من سرطان الرئة


أعلن محسن الحكيم أحد أبناء زعيم كتلة الائتلاف الموحد والمجلس الأعلى الإسلامي في العراق عبد العزيز الحكيم الخميس أن والده عاد إلى طهران للخضوع لعلاج كيميائي من سرطان الرئة.

وأوضح محسن الحكيم أن هناك التهابات خبيثة طفيفة في رئة والده، ووصف الأمر بأنه سرطان في مرحلة غير متقدمة، ونقل عن الأطباء أنه يمكن شفاؤه بواسطة العلاج الكيميائي وأن آمالهم كبيرة بالقدرة على علاجه.

وسبق أن أكد المتحدث باسم المجلس الأعلى النائب حميد الساعدي أن الحكيم يمارس نشاطاته بصورة طبيعية بعد عودته من العلاج الذي خضع له في إيران أوائل الشهر الجاري.

ونفى الساعدي في حديث مع "راديو سوا" وجود أية إجراءات لاختيار بديل عن الحكيم في الوقت الحاضر.

وسبق لعبد العزيز الحكيم الذي يبلغ من العمر 57 عاماً أن خضع لعلاج أولي في منتصف مايو/أيار بعد خضوعه لفحوصات في الولايات المتحدة.

XS
SM
MD
LG