Accessibility links

عباس يقيل الحكومة الفلسطينية ويعلن حالة الطوارئ في قطاع غزة والضفة الغربية


أصدر رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس مرسوما الخميس يقضي بحل الحكومة وإعلان حالة الطوارئ في قطاع غزة والضفة الغربية وذلك بعد أن سيطرت حركة حماس على معظم المقرات الأمنية التابعة لحركة فتح في قطاع غزة.

وأعلن المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية الطيب عبد الرحيم في مؤتمر صحافي أن عباس اتخذ هذا القرار بسبب ما وصفه بمحاولة انقلابية تجري للاستيلاء على السلطة.

وفيما تستمر الاشتباكات المسلحة في قطاع غزة، أعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحركة حماس أنها قتلت سميح المدهون القيادي في كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح في قطاع غزة.

من جهة أخرى، قال شهود عيان إن مسلحين تابعين لحركة حماس فجروا الخميس محطة إرسال لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية التابعة لحركة فتح في غزة مما أدى إلى وقف بثها في القطاع.

وكانت حماس قد سيطرت على مبنى المخابرات ومقر الأمن الوقائي في مدينة غزة، فيما تحاصر مجمع السراي الذي يضم عددا من الأجهزة الأمنية في المدينة.

هذا وقد أسفرت حصيلة الاشتباكات العنيفة التي اندلعت في مقر الأمن الوقائي أمس الأربعاء واستمرت حتى ظهر الخميس، عن مقتل 24 شخصا وإصابة أكثر من 70 آخرين بجروح، طبقا لما أعلنته مصادر طبية فلسطينية.

وفي تطور لاحق، أعلنت الحركة سيطرتها على كافة مقار الأجهزة الأمنية والمخابرات في مدينة رفح جنوبي قطاع غزة.

وقال فوزي برهوم المتحدث باسم حركة حماس في مقابلة مع "راديو سوا" إن الحركة تهدف إلى تخليص الشعب الفلسطيني ممن وصفهم بأنهم عملاء إسرائيل:

XS
SM
MD
LG