Accessibility links

logo-print

نادي النجمة اللبناني ينعي لاعبيه نعيم ودهماق


نعى فريق النجمة اللبناني الخميس اللاعبين حسين دقماق (24 عاماً) وحسين نعيم (19 عاماً) اللذان قتلا في عملية التفجير التي شهدتها العاصمة بيروت مساء الأربعاء وأدت إلى مقتل عشرة أشخاص بينهم النائب البرلماني وليد عيدو.

وكان الحاج اسعد سبليني عضو مجلس إدارة نادي النجمة قد أكد في تصريح هاتفي لوكالة الصحافة الفرنسية أن عملية التفجير أدت إلى مقتل اللاعبين الاثنين اللذين توجها مباشرة بعد انتهاء مباراة تجريبية إلى خارج الملعب في سيارة دقماق.

وأضاف أن دقماق يلعب في الفريق الأول، أما نعيم فكان الموسم الفائت في فريق الشباب لكن تم ترفيعه إلى الأول.

وأوضح أن اللاعبان كانا ضمن مجموعة من اللاعبين الذين استدعوا إلى التمارين لأنهم لم يحصلوا على فرصة كبيرة خلال الموسم الذي انتهى لتوه.

وتابع أن عملية التفجير كادت أن تؤدي إلى مجزرة لان مدرب الفريق فادي اليماني كان قد أنهى مباراة اختباريه مع احد فرق الشمال قبل دقائق معدودة من الانفجار، والمدرج الذي انهار بفعل قوة هذا الانفجار كان مليئا بالجمهور.

وقتل عشرة أشخاص الأربعاء في تفجير في بيروت أودى بحياة النائب في الغالبية النيابية المناهضة لسوريا وليد عيدو ونجله خالد وآخرين.

XS
SM
MD
LG