Accessibility links

logo-print

واشنطن تدعو إلى وقف أعمال العنف في غزة ومنح الديموقراطية الحقيقية فرصة للنجاح


صرح توني سنو المتحدث باسم البيت الأبيض بأن الرئيس بوش يشعر بقلق عميق بسبب ما يحدث في قطاع غزة. وأضاف أن الولايات المتحدة تولي الأحداث في القطاع الكثير من الاهتمام وتعتقد أن من الضروري وقف أعمال العنف ومنح الديموقراطية الحقيقية فرصة للنجاح.

وقال سنو إن حركة حماس عرضت رأيها الخاص بالديموقراطية من خلال ارتكابها مجددا أعمال عنف ولكنها هذه المرة ضد الشعب الفلسطيني الذي يعاني من العنف منذ فترة طويلة. وأشار إلى أن الوضع في القطاع غير مرض أبدا وأن واشنطن تراقب ما يحدث عن كثب.

وفي عمان أعرب العاهل الأردني عبد الله الثاني عن قلقه حيال استمرار القتال بين حماس وفتح. وقد نقل هذا القلق رئيس الوزراء الأردني معروف البخيت أثناء استقباله الخميس نائب رئيس الوزراء الفلسطيني عزام الأحمد.

وقد أطلع الأحمد الجانب الأردني على تطورات الأوضاع السياسية والأمنية في الأراضي الفلسطينية وخاصة الوضع المتأزم في قطاع غزة والجهود التي تبذلها مختلف الأطراف لوقف إطلاق النار.

وفي القاهرة أعلن وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط أن وزراء الخارجية العرب سيبحثون في اجتماعهم الطارئ الجمعة كيفية دعم الشرعية الفلسطينية مؤكدا ضرورة احترام السلطة الوطنية الفلسطينية المنبثقة عن منظمة التحرير بوصفها الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني ورئيسها محمود عباس.

ومن ناحية أخرى دعا الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى إلى وقف الاقتتال فورا بين حماس وفتح وطالب الجانبيْن بتكثيف التعاون مع الوفد الأمني المصري، محذرا من أن استمرار القتال مسألة خطيرة للغاية وتؤثر على القضية الفلسطينية.

هذا وقد دعت كل من الدنمارك ومنظمة المؤتمر الإسلامي إلى وقف القتال بينما اقترحت ايطاليا والأمم المتحدة إلى التفكير بجدية في تدخل قوة دولية في القطاع.
XS
SM
MD
LG