Accessibility links

logo-print

هنية يعلن عدم تقيده بمراسيم عباس الثلاثة ويؤكد استمرار الحكومة في مسؤوليتها


عقد رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية مؤتمرا صحفيا في غزة مساء الخميس في أعقاب المراسيم الثلاثة التي أصدرها رئيس السلطة محمود عباس والتي أقال في أولها حكومة هنية وفرض في الثاني حالة الطواريء في الأراضي الفلسطينية.

غير أنه يبدو مما أعلنه هنية أنه يرفض الالتزام بما جاء في تلك المراسيم، واصفا إياها بأنها متسرعة وأضاف هنية أن حكومته جاءت إلى السلطة عبر انتخابات ديموقراطية وأنها تمثل 96 في المئة من الفلسطينيين.

من جهته، صرح محمد حوراني عضو المجلس الثوري في حركة فتح بأن قرار رئيس السلطة محمود عباس حلّ حكومة الوحدة الوطنية والدعوة إلى تشكيل حكومة طوارئ، جاء بعدما اختارت حركة حماس أن تكون هي الطرف الوحيد المسيطر على الأرض في قطاع غزة.

وأكد حوراني "لراديو سوا" أن حماس فرضت بالقوة واقعا جديدا في غزة، مشيرا إلى أن حكومة الطوارئ الجديدة ستكون لكافة الفلسطينيين في الضفة والقطاع.

وفي المقابل قال إسلام شهوان الناطق باسم القوة التنفيذية التابعة لوزارة الداخلية "لراديو سوا" إن حقبة الظلم التي كانت سائدة قد ولّت إلى غير رجعة.

بدوره أوضح إيلي نيسان الصحفي والمحلل السياسي الإسرائيلي "لراديو سوا" أن قيادة بلاده تراقب باهتمام بالغ الأوضاع في غزة وهي حريصة على عدم إقحام نفسها بما يجري هناك.
XS
SM
MD
LG