Accessibility links

فرض حظر التجول في البصرة بعد تدمير ضريح الإمام طلحة ابن عبيد الله


قالت الشرطة العراقية إن مسلحين مجهولين هاجموا ضريح الإمام طلحة أبن أبي عبيد الله في مدينة البصرة فجر الجمعة بقذائف الدفع الصاروخي مما أسفر عن تدميره جزئيا.

وأضافت أنهم عادوا إلى الموقع مجددا اليوم وزرعوا قنابل داخله مما أدى إلى تدميره بالكامل. وقال مسؤول الأمن في البصرة علي الموسوي إن المسلحين كانوا متنكرين في هيئة مصورين وطلبوا من حراس الضريح التصوير داخله، مضيفا أن انفجارا وقع فيه بعد دقائق من مغادرتهم المكان.

وأشار الموسوي إلى أنه لم تقع أي إصابات وأنه تم احتجاز الحراس لاستجوابهم.

وقرر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي فرض حظر التجول في البصرة اعتبارا من ظهر اليوم الجمعة "حتى إشعار آخر"، وذلك في أعقاب تفجير مرقد الصحابي طلحة ابن عبيد الله.

وأعلن بيان رسمي أن هذا "العمل الإرهابي الذي طال مرقد الصحابي طلحة بن عبيد الله يأتي ضمن سلسلة الجرائم التي تستهدف إثارة الفتنة الطائفية بين أبناء الشعب".

وأضاف البيان أن رئيس الوزراء، القائد العام للقوات المسلحة أمر بحماية المراقد الدينية ودور العبادة في جميع المحافظات والتصدي لجميع الخارجين عن القانون.

كما وقد أعلن اللواء الركن علي الموسوي رئيس لجنة طوارئ البصرة أن مسلحين مجهولين ادعوا أنهم يريدون تصوير الضريح فجر الجمعة، لكنهم قاموا بوضع عبوات ناسفة في أركانه.

وأضاف الموسوي: "فور مغادرتهم، انفجر عدد من العبوات الناسفة مما أسفر عن انهيار جزء من المكان، لكن بعد دقائق حدث انفجار آخر أدى إلى تدمير المرقد بشكل كامل".

ويقع الضريح المؤلف من قبتين ومئذنة في منطقة خور الزبير على بُعد 26 كلم غرب البصرة.
XS
SM
MD
LG