Accessibility links

logo-print

روسيا تتحفظ على فكرة إرسال قوة دولية إلى غزة وتشترط موافقة كل الأطراف


أبدى وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف تحفظات على فكرة إرسال قوات تابعة للأمم المتحدة لحفظ السلام في قطاع غزة.

وشدد لافروف على أن إرسال مثل تلك القوات الدولية يجب أن يأتي في إطار إيجاد حل للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي وألا يقتصر على الأزمة الفلسطينية الداخلية الراهنة.

وقال: "لقد نما إلى علمنا أن ثمة فكرة لإرسال قوات دولية إلى الأراضي الفلسطينية، لكن لكي يتم تنفيذ ذلك سيتعين علينا الحصول على موافقة ممثلي الفلسطينيين سواء من فتح أو حماس وكافة الفلسطينيين. غير أنه يتعين علينا ألا ننسى بأنه تمت مناقشة فكرة إرسال قوات دولية في إطار أوسع لتعزيز حل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي".

وتعتبر روسيا إحدى الدول الكبيرة القليلة التي اعترفت بالحكومة الفلسطينية التي شكلتها حركة حماس وطبعت علاقاتها بها.

وكانت رايس قد أبلغت محمود عباس أمس الخميس أن واشنطن ستبحث إمكانية نشر قوات دولة في غزة.
كذلك، اقترح الأمين العام للأمم المتحدة دراسة فكرة إرسال قوات دولية إلى المناطق الفلسطينية.

واشنطن تؤكد دعم عباس

هذا وأكدت الولايات المتحدة دعمها لعباس وقرار حل حكومة الوحدة الوطنية نتيجة المواجهات مع حركة حماس في قطاع غزة.

وقالت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس إن واشنطن لن تتخلى عن آمالها في تحقيق السلام في الشرق الأوسط نتيجة ما يجري في غزة.

وأضافت: "لقد مارس الرئيس عباس سلطاته القانونية بوصفه رئيسا للسلطة الفلسطينية وزعيما للشعب الفلسطيني، وأريد أن أذكر بأنه تم انتخابه عام 2005 بأغلبية كبيرة من الأصوات، ونحن نؤيد بشكل كامل القرار الذي اتخذه لحل هذه الأزمة التي يعيشها الفلسطينيون لمنحهم فرصة العودة إلى السلام والتوجه نحو مستقبل أفضل".

وقد دفعت الأزمة في قطاع غزة البيت الأبيض إلى إعادة التفكير بشأن خطاب كان من المقرر أن يلقيه الرئيس بوش نهاية الشهر الجاري حول تصوره للسلام في الشرق الأوسط.

الاتحاد الأوروبي يندد بقتل المدنيين في غزة

بدورها، نددت رئاسة الاتحاد الأوروبي بأقوى العبارات باستيلاء حركة حماس على السلطة في قطاع غزة بقوة السلاح، كما نددت بما وصفته بقتل المدنيين الأبرياء وقوات الأمن الفلسطينية الشرعية.

وأعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية مارتن جاغر عن قلق بالغ إزاء التداعيات الإنسانية للأحداث التي يشهدها قطاع غزة.
وقال إن برلين تدعو جميع الأطراف إلى تسهيل عملية إيصال المساعدات للسكان في القطاع.

وأضاف المتحدث أن بلاده التي تتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي تدعم قرار رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس حل الحكومة بوصفه يتطابق مع أحكام الدستور الفلسطيني.

بيكيت تصف أحداث غزة بالانقلاب العسكري

نددت وزيرة الخارجية البريطانية مارغريت بيكيت بما وصفته بالانقلاب العسكري الذي قامت به حركة حماس في قطاع غزة، وقالت إن بريطانيا ستواصل التعامل مع السلطة الفلسطينية الشرعية.

اليابان تدعم عباس

وفي سياق متصل، أعربت اليابان الجمعة عن دعمها لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، ودعت إلى إعادة النظام إلى قطاع غزة الذي سيطرت عليه حركة حماس.

وقال المتحدث باسم الحكومة اليابانية إن طوكيو تشعر بقلق بالغ وأنها تراقب الوضع في الأراضي الفلسطينية عن كثب.
XS
SM
MD
LG