Accessibility links

logo-print

تدمير ضريح طلحة بن الزبير في البصرة والمالكي يأمر بحظر التجول في المدينة


قالت الشرطة العراقية إن مسلحين مجهولين هاجموا ضريح الإمام الصحابي طلحة بن الزبير في مدينة البصرة الليلة الماضية بقذائف الدفع الصاروخي مما أسفر عن تدميره جزئيا.
وأضافت أنهم عادوا إلى الموقع مجددا اليوم الجمعة وزرعوا قنابل داخله مما أدى إلى تدميره بالكامل.

وقال مسؤول الأمن في البصرة علي الموسوي إن المسلحين كانوا متنكرين في هيئة مصورين وطلبوا من حراس الضريح التصوير في داخله مضيفا أن انفجارا وقع فيه بعد دقائق من مغادرتهم المكان.
وأشار إلى أنه لم تقع أي إصابات وأنه تم احتجاز الحراس لاستجوابهم.

وفي أعقاب استهداف ضريح الإمام طلحة قرر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي فرض حظر التجول في البصرة إلى أجل غير مسمى.

وأشار بيان صادر عن مكتب المالكي إلى أن تفجير الضريح يأتي ضمن سلسلة من الجرائم التي تهدف إلى إشعال الفتنة الطائفية بين أبناء الشعب العراقي.

وأضاف البيان أن المالكي أصدر أوامر لقوات الأمن بحماية جميع دور العبادة والأماكن المقدسة.

وفي بغداد، نفى مازن السعدي المسؤول في التيار الصدري قيام جيش المهدي الموالي لزعيم التيار مقتدى الصدر باستهداف مساجد سنية في الوقت الذي اتهم فيه عبد الكريم السامرائي المسؤول في الحزب الإسلامي العراقي عناصر من جيش المهدي بتنفيذ اعتداءات على مساجد سنية.
مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG