Accessibility links

logo-print

استعداد إسرائيلي ودولي لتخفيف الحصار دعما لحكومة الطوارئ الجديدة


قال مسؤولون إسرائيليون وأوروبيون إن الولايات المتحدة وإسرائيل وعددا من الدول الأوروبية مستعدة لتخفيف الحصار المفروض على الشعب الفلسطيني في محاولة لدعم حكومة الطوارئ التي أمر رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بتشكيلها.

وأشار دبلوماسي أوروبي إلى أن بعض الدول الأوروبية ستقدم مساعدات لعباس بالتعاون مع واشنطن.

وذكرت مصادر سياسية في القدس أن إسرائيل سوف تدرس تحويل أموال مجمدة من الضرائب الفلسطينية للسلطة الفلسطينية بعد قرار رئيس السلطة محمود عباس بحل حكومة الوحدة الوطنية التي تشترك فيها كل من فتح وحماس.

من ناحية أخرى، أكدت إسرائيل الجمعة أنها مستعدة لتقديم مساعدات إنسانية إلى قطاع غزة إذا لزم الأمر على الرغم من سيطرة حركة حماس على القطاع.

وصرحت ميري إيسين المتحدثة باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت لوكالة الصحافة الفرنسية بأن المشكلة هي عدم وجود في الوقت الحاضر أي شخص ليتسلم هذه المساعدات في الجانب الفلسطيني عند نقاط العبور بين الأراضي الفلسطينية وإسرائيل.

وأضافت إيسين أن الوضع في الأراضي الفلسطينية سيكون مدار بحث خلال اللقاء المزمع بين رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت والرئيس بوش في البيت الأبيض الأسبوع المقبل.

وقالت إيسين إن قرار عباس حل الحكومة وتشكيل حكومة طوارئ يتيح المجال لأولمرت للتعاون مع المعتدلين في الجانب الفلسطيني.

في هذا السياق أكد مسؤول إسرائيلي طلب عدم الكشف عن اسمه لوكالة الصحافة الفرنسية أن إسرائيل ستواصل تزويد قطاع غزة بالمياه والكهرباء والاستمرار بتقديم الأدوية.

وكان المتحدث باسم حماس فوزي برهوم قد قال لصحيفة هآرتس الخميس إن حماس تريد مواصلة الاتصال مع إسرائيل كي تضمن تأمين حاجات المدنيين في قطاع غزة.

كوشنير يدعو إلى التخفيف من معاناة الفلسطينيين

على صعيد آخر، وجه وزير الخارجية الفرنسية برنار كوشنير نداء إلى الاتحاد الأوروبي للتخفيف من معاناة الفلسطينيين والحؤول دون توسع هذه المعركة من قطاع غزة إلى الضفة الغربية.

وأكد كوشنير أن فرنسا ما تزال تدعم رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بصفته ممثلا شرعيا للمؤسسة الفلسطينية. وقال كوشنير:
"ربما كان علينا منذ البداية دعم حكومة الوحدة بين فتح وحماس سواء شككنا في الأمر أو لا، والآن ينبغي الحؤول دون توسع هذه المعركة الرهيبة بين الفلسطينيين من غزة إلى الضفة الغربية والأراضي المحتلة".

واشنطن تؤكد دعم عباس

وكانت الولايات المتحدة قد أكدت دعمها لعباس وقراره حل الحكومة وإعلان الطوارئ، ورحبت في الوقت ذاته بتعيين سلام فياض رئيسا لحكومة الطوارئ.
مراسل "راديو سوا" في واشنطن سمير نادر والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG