Accessibility links

اللجنة الرباعية تؤكد خلال مشاورات هاتفية بين أعضائها على الدعم الكامل لعباس


أعلنت المتحدثة باسم الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا أن ممثلي أعضاء اللجنة الرباعية الخاصة بالشرق الأوسط أكدوا بعد مشاورات هاتفية بينهم الجمعة دعمهم الكامل لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

وأضافت أن ممثلي الدول الأعضاء وهم وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس ونظيرها الروسي سيرغي لافروف والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون والمفوضة الأوروبية للعلاقات الخارجية بينيتا فيريرو فالدنر وسولانا أعربوا عن القلق البالغ إزاء الوضع الإنساني للفلسطينيين.
وقالت إنهم دعوا إلى السماح بوصول المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين في أسرع وقت ممكن.

وفي لندن، أدانت وزيرة الخارجية البريطانية مارغريت بيكيت ما وصفته بالانقلاب الذي نفذته حماس في غزة.
وقالت إن من الخطأ السماح لحماس بالاستفادة من استيلائها على السلطة في القطاع.

ودعت بيكيت إلى دراسة كيفية التعاون مع السلطة الفلسطينية الشرعية لتحسين الوضع على الأرض واصفة ما حدث في الأيام الأخيرة بأنه لا يشكل تقدما.

وفي موسكو، دعت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها كافة القوى السياسية في الأراضي الفلسطينية إلى التحلي بضبط النفس من اجل وقف القتال بين الإخوة الذي لا يمكن أن يكون فيه منتصر.

وقال البيان إن الخروج من الوضع الحالي يجب أن يكون عبر الحوار على أساس اتفاق مكة ومن خلال إعادة الوحدة إلى صفوف الفلسطينيين.

وفي فرنسا، دعا وزير الخارجية الفرنسية برنار كوشنير الاتحاد الأوروبي إلى التخفيف من معاناة الفلسطينيين والحيلولة دون توسع هذه المعركة الرهيبة من قطاع غزة إلى الضفة الغربية.

وقال إن فرنسا تواصل دعم محمود عباس بصفته ممثلا شرعيا للسلطة الفلسطينية. هذا وسيناقش وزراء الخارجية الأوروبيون الوضع في غزة خلال اجتماع يعقدونه في لوكسمبورغ يوم الأحد.

وكان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس قد كلف وزير المالية في حكومة هنية المعزولة سلام فياض بتشكيل حكومة طوارئ عملا بواحد من ثلاثة مراسيم أصدرها الخميس.

وكان عباس قد أقال في المرسوم الأول حكومة إسماعيل هنية وأعلن في الثاني حالة الطوارئ في الأراضي الفلسطينية.

غير أن هنية بادر في اليوم ذاته إلى رفض مرسوم إقالته بحجة أن حكومته انتخبت بصورة ديموقراطية وتمثل 96 في المئة من الشعب الفلسطيني.

ويذكر أن فياض وهو مستقل ونزيه ويحظى بتقدير الدول الغربية غير أن حركة حماس رأت في تكليفه انقلابا على الشرعية وتجاوزا لكل القوانين على حد تعبيرها.

ودعا سامي أبو زهري المتحدث باسم حماس رئيس السلطة إلى التراجع عن هذه الخطة كما دعا فياض إلى رفض هذا التكليف.

وفي غضون ذلك، قال مسؤول إسرائيلي كبير في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية إن قطاع غزة أصبح أشبه بقاعدة متقدمة لإيران التي تساعد حماس ماليا وعسكريا.

وأغلق الجيش الإسرائيلي الجمعة وحتى إشعار آخر معابر كارني وصوفه وإيريز، بينما أوصى وزير الشؤون الإستراتيجية الإسرائيلي افيغدور ليبرمان بما وصفه بانفصال تام عن قطاع غزة وإعلان القطاع كيانا معاديا.
XS
SM
MD
LG