Accessibility links

جامعة الدول العربية تؤكد دعمها لعباس وتطالب ببناء قوى الأمن الفلسطينية على أسس وطنية


أصدر وزراء الخارجية العرب في ختام اجتماعهم الطارئ في القاهرة بيانا يطالب بعودة الأوضاع في قطاع غزة إلى ما كانت عليه. كما دعوا كافة الأطراف الفلسطينية إلى العودة إلى الحوار لحل خلافاتهم.

وقرر الوزراء، في الاجتماع الذي عقد في مقر جامعة الدول العربية في القاهرة، بحث الأوضاع في الأراضي الفلسطينية ولبنان وتشكيل لجنة لتقصي الحقائق تضم السعودية ومصر والأردن وقطر وتونس والأمانة العامة للجامعة العربية، وطالبوا اللجنة بأن تقدم تقريرها إلى مجلس الجامعة العربية في غضون شهر.

كما تم تكليف اللجنة بمتابعة ودعم الجهود التي تقوم بها السعودية منذ توقيع اتفاق مكة في فبراير/شباط الماضي، وجهود مصر من أجل وقف إطلاق النار والعودة إلى الحوار لحل الخلافات القائمة.
وطالب الوزراء العرب حركتي فتح وحماس بالوقف الفوري للاقتتال ودعوا الدول العربية إلى تقديم كافة أشكال الدعم للسلطة الوطنية الفلسطينية ورئيسها محمود عباس.

كما تبنى وزراء الخارجية العرب موقفا متوازنا من حركتي فتح وحماس إذ أكدوا ضرورة احترام الشرعية الوطنية الفلسطينية برئاسة الرئيس محمود عباس واحترام المؤسسات الشرعية بما في ذلك المجلس التشريعي المنتخب.

من جهته، قال الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى في مؤتمر صحافي في ختام الاجتماع "نحن هنا لخدمة القضية الفلسطينية ونحن لا نؤيد طرفا فلسطينيا ضد آخر".
XS
SM
MD
LG