Accessibility links

logo-print

إدانة عربية لاغتيال النائب عيدو وتشكيل لجنة لبحث سبل استئناف الحوار بين الأطراف اللبنانية


قرر وزراء الخارجية العرب تشكيل وفد عربي برئاسة الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى وعضوية السعودية وتونس وقطر ومصر لإجراء اتصالات ولقاء مع الرئاسة ومجلس النواب والحكومة في لبنان للعمل على توفير الأجواء المناسبة لاستئناف الحوار الوطني اللبناني.

ويقوم هذا الوفد بهذه الاتصالات على ضوء ما يتعرض له لبنان من إرهاب واغتيالات وتهريب للسلاح، كما سيقوم بإجراء ما يلزم من اتصالات مع مختلف الأطراف الإقليمية والدولية المعنية بتطورات الوضع في لبنان، على أن يعرض الوفد نتائج جهوده على مجلس الجامعة العربية في أسرع وقت ممكن.

ودعا الوزراء جميع القوى السياسية اللبنانية إلى العودة إلى طاولة الحوار الوطني لتفويت الفرصة على كل من يعبث بأمن لبنان واستقراره والعمل على ما يجمع اللبنانيين ومعالجة الأزمة السياسية الراهنة.

كما أدان الوزراء جريمة اغتيال النائب وليد عيدو الذي قتل مع تسعة أشخاص آخرين من بينهم نجله واثنان من مرافقيه في تفجير في بيروت الأربعاء. وطالبوا بمساعدة لبنان في ضبط حدوده مع سوريا.

وكان وزير الثقافة وزير الخارجية بالإنابة اللبناني طارق متري طلب من الدول العربية في كلمة ألقاها خلال الاجتماع مساعدة بلاده على منع تسرب السلاح والمسلحين عبر حدوده مع سوريا ودعوة دمشق إلى تحمل مسؤولياتها في هذا المجال.

ورد وزير الخارجية السوري وليد المعلم وقال: "إن القرار السياسي السوري هو ضبط الحدود وتم تعزيز الإجراءات بما في ذلك زيادة أعداد حرس الحدود."

XS
SM
MD
LG