Accessibility links

تقرير أميركي يتهم البنتاغون بالعجز عن تحديد مصير ملياري دولار في العراق


أفاد تقرير أصدره مكتب المفتش العام الخاص بإعادة إعمار العراق، وهو مرصد حكومي أميركي، بأن وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) تعجز عن كشف مصير ملياري دولار من الأموال العراقية في أعقاب حرب عام 2003.

وقال التقرير إن المراجعة التي أجراها مكتب المفتش العام خلصت إلى أن وزارة الدفاع لا يمكنها كشف مصير "حوالي ثلثي مبلغ من نحو ثلاثة مليارات دولار من أموال صندوق التنمية للعراق".

وأضاف التقرير أنه بحسب المراجعة فإن تلك الأموال وضعتها الحكومة العراقية تحت تصرف وزارة الدفاع الأميركية لدفع بدلات عقود أبرمتها هيئة التحالف المؤقتة، التي تولت إدارة شؤون العراق ما بين 2003 و2004.

وبحسب التقرير فإن القسم الأكبر من الأموال وقدره 2.8 مليار دولار تم إيداعه في حساب مصرفي بمجلس الاحتياطي الفدرالي في نيويورك، فيما أودع 217.7 مليون دولار في خزانة القصر الرئاسي في بغداد.

وبحسب الوثائق البنكية، فإن وزارة الدفاع دفعت حوالي 2.7 مليار دولار من الحساب المصرفي سحبتها من الحساب، لكن لا يوجد أي توضيح بشأن الدفعات أو وثائق مالية، مثل فواتير أو غيرها.

وأضاف التقرير أن الموافقة الخطية من الحكومة العراقية كانت وحدها ضرورية للقيام بالدفعات، مشيرا إلى أن وزارة الدفاع تمكنت من تبرير استخدام "حوالي مليار دولار" فقط.

وتعذر على الوزارة أيضا تبرير استخدام 119.4 مليون دولار من أصل 193.3 مليون بقيت نقدا في خزانة القصر الرئاسي أثناء حل هيئة التحالف الموقتة، بحسب التقرير.

وأشار مكتب المفتش العام الخاص بإعادة إعمار العراق إلى أن 24.4 مليون دولار أعيدت إلى الحكومة العراقية في مارس/آذار عام 2008.
XS
SM
MD
LG