Accessibility links

logo-print

تشييع جثامين 13 من لاعبي المنتخب العراقي للتيكواندو


شيعت مدينة الصدر شرق بغداد السبت جثامين 13 من لاعبي المنتخب العراقي للتيكواندو الذين كانوا اختطفوا قبل عام في محافظة الأنبار في أثناء عودتهم من مشاركة رياضية في عمان.

وشارك المئات من الأهالي في تشييع الجثامين التي لفت بالعلم العراقي، في حين حمل ذوي الضحايا صور أبنائهم الرياضيين وقد بدا عليهم الحزن الشديد والتفجع بعد عام من الأمل في عودة أبنائهم سالمين.

وكانت اللجنة الأولمبية العراقية دفعت فدية بلغت 100 الف دولار لإطلاق سراح الرياضيين الـ13 ولكن ذلك لم يؤد إلى إطلاق سراح الضحايا، وهذا ما لم تنجح فيه مساعي شيوخ العشائر في الأنبار.

وأورد العقيد طارق السبعاوي من شرطة الرمادي، أن دورية أمنية عثرت على الجثث، وبطاقات هوياتها الخميس الماضي في طريق يربط الرمادي بالفلوجة قرب محافظة الأنبار.

يشار إلى أن رئيس رابطة لاعبي التايكوندو جمال عبد الكريم، الذي تعرض للإختطاف قبل نحو عام في حادث منفصل، مازال مفقوداً.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد فاضل مشعل:
XS
SM
MD
LG