Accessibility links

logo-print

حضور بارز لحرب العراق في مهرجان روتردام للفيلم العربي


سجلت أحداث العراق حضورا لافتا في مهرجان الفيلم العربي الذي تحتضنه مدينة رودتردام الهولندية عبر أربعة أفلام روائية ووثائقية تناولت الحرب في بلاد ما بين النهرين.

وقد خصص المهرجان في دورته السابعة التي تنظم بين الـ13 والـ17 من يونيو/حزيران تظاهرة خاصة بأفلام الحرب في العراق تحت عنوان "العراق - أميركا ... أربع سنوات من الحرب".

وشاركت أفلام من إنتاج عراقي-أميركي مشترك في التظاهرة السينمائية، مثل "عبور الغبار" للمخرج العراقي الكردي شوكت أمين غوركي الذي نال جائزة أفضل مخرج في مهرجان سنغافورة السينمائي الدولي.

والأفلام الأخرى المشاركة في المهرجان هي "أم سارة" للمخرج الأميركي جيمس لونجلي الذي اشتهر عالميا عبر فيلمه السابق عن العراق "ايراك اين فريغمنتس" (عراق شظايا) الذي رشح للمراحل الأخيرة للأوسكار و"عملية المخرج السينمائي" للأميركية نينا دافنبورت و"فقدان أحمد" للكويتي عبدالله بوشهري وهو الفيلم الوثائقي الأول لهذا المخرج الشاب.

ويقدم المهرجان أفلاما عراقية أخرى منها "دبليو دبليو دبليو.جلجامش21" للمخرج العراقي طارق هاشم و"الممثل البغدادي" لقتيبة الجنابي.

وكان المهرجان قد افتتح مساء الأربعاء بفيلم "آخر فيلم" الذي حاز على سعفة قرطاج الذهبية عام 2006، وهو للتونسي نوري بو زيد.

ويناقش هذا الفيلم بأسلوب عميق قضية الإرهاب والدوافع إليها في المجتمعات الإسلامية حيث يؤدي لطفي العبدللي في الشريط دور راقص شاب يبحث عن هويته ويقع في براثن المتشددين الذين يحتضنونه ويقومون بنوع من عملية غسل دماغ له.
واعتبر المدير الفني للمهرجان انتشال تميمي أن هذا الفيلم الذي يحاول الكشف عن أسباب التطرف في المجتمع قد ظلم وأن أهمية مضمونه وما يعالجه ستظهر لاحقا.

وعرض في الافتتاح كذلك فيلم تونسي آخر هو "عرس الذيب" للمخرج جيلاني السعدي الذي يتناول عوالم المهمشين على حوافي المدن حيث تضيق المساحات على الشباب ويسود العنف والانفصام الحاد الذي يجتاح شخصياته.

ومن الأفلام المشاركة في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة إضافة إلى فيلم السعدي شريط "يا له من عالم مدهش" للمغربي فوزي بن سعيدي و"قص ولزق" لهالة جلال من مصر و"فلافل" لميشال كمون من لبنان و"حكاية بحرينية" للبحريني بسام الذوادي و"علاقات خاصة" للمصري ايهاب اللمعي و"القلوب المحترقة" للمغربي أحمد المعنوني و"ظلال الليل" للجزائري ناصر بختي.

ويتميز مهرجان روتردام بحضور جمهوره العربي المهاجر والهولندي كافة العروض مما يعزز دوره إلى حد أنه أصبح مرجعا في اختيار الأفلام العربية المشاركة في مهرجانات دولية وأيضا عربية أخرى.
XS
SM
MD
LG