Accessibility links

logo-print

سلام فياض يشكل حكومة طوارئ الأحد والولايات المتحدة تجدد دعمها لعباس


أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني المكلف سلام فياض أنه سيعلن تشكيلة حكومة الطوارئ قبل ظهر يوم الأحد على ابعد تقدير.

وصرح احد المقربين من فياض وهو خبير اقتصادي مستقل، بأن الحكومة الجديدة ستضم عشرة وزراء ستة من الضفة الغربية وأربعة من قطاع غزة ولكن لا ينتمي احد منهم إلى فتح أو حماس.

وفي غضون ذلك دعا زكريا الزبيدي وهو قيادي في كتائب الأقصى المنبثقة عن حركة فتح في الضفة الغربية، جميعَ ناشطي حركة حماس في الضفة إلى تسليم أسلحتهم إلى السلطة الفلسطينية. وقال ان حماس أصبحت الآن تنظيما محظورا في الضفة الغربية في أعقاب سيطرتها على قطاع غزة.

واصدر العميد الركن كمال الشيخ مدير عام الشرطة الفلسطينية قرارا طلب فيه من كافة العاملين في جهاز الشرطة في المحافظات الجنوبية بالتوقف عن الدوام وعدم التعامل مع وزارة الداخلية التابعة لحكومة إسماعيل هنية المقالة.

وقال شهود عيان إنه تم الالتزام بهذا الطلب لان جميعَ مراكز الشرطة في غزة كانت خالية. ونقل عن احد ضباط الشرطة قوله إن رجاله لن يعملوا مع حكومة غير شرعية، في إشارة إلى حكومة هنية.

وتعقيبا على ذلك اصدر هنية قرارا بتشكيل مجلس أعلى للشرطة في قطاع غزة برئاسة توفيق جبر وطلب من جميع ضباط وأفراد الشرطة الالتزام بالدوام الرسمي وإلا فانهم يُفصلون من الخدمة.

ومن ناحية اخرى أبلغت الولايات المتحدة رئيسَ السلطة الفلسطينية محمود عباس بأنها سوف تستأنف التعاون مع حكومة الطوارئ التي يعتزم تشكيلـَها كما ستقدم إليها مساعداتٍ مالية مباشرة.

فقد صرح مسؤول فلسطيني كبير بأن القنصل الأميركي في القدس التقى عباس السبت ونقل إليه هذا الموقف.

وأفادت مصادر طبية فلسطينية السبت ان أربعة من ناشطي حركة فتح قتلوا برصاص مسلحين من حماس، في أنحاء مختلفة من قطاع غزة، في أعقاب سيطرة حماس على القطاع.

وقد اتجه نحو 200 من عناصر قوات الأمن من حركة فتح إلى معبر ايريز، حيث سمحت لهم إسرائيل بالخروج من قطاع غزة خوفا من عمليات انتقامية من حماس وخاصة بعد ان بثت شبكات تلفزيونية لواقعة إعدام وحشية ارتكبها أفراد من حماس ضد قيادي في حركة فتح الجمعة.

وفي غضون ذلك تعرض منزل رئيس السلطة الفلسطينية الراحل ياسر عرفات في غزة للنهب السبت. وقال شهود عيان ان مسلحين من حماس دخلوا المنزل وسرقوا محتوياته واحرقوا احدى غرف النوم فيه.

وكان مسلحون من حماس قد نهبوا الجمعة عدة منازل من بينها منزل محمد دحلان مستشار رئيس السلطة الفلسطينية.
XS
SM
MD
LG