Accessibility links

المالكي يدعو الى التعاون لمكافحة التطرف سواء في لبنان او العراق اوالسعودية او تركيا


دعا رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي خلال استقباله سفير تركيا لدى بغداد الاحد الدول الاسلامية الى التعاون لمكافحة الارهاب والتطرف لانه واحد سواءكان في لبنان او العراق او السعودية او تركيا.
ونقل بيان عن المالكي قوله خلال استقباله السفير درياي قنباي الذي سلمه رسالة من رئيس وزرار تركيا رجب طيب اردوغان، ان الدول الاسلامية بحاجة الى العلاقات الاخوية.
واوضح المالكي ان الارهاب واحد سواء كان في العراق او تركيا او في السعودية ولبنان مشيرا الى الشعور بقلق كبير ازاء العمليات التي يقوم بها حزب العمال الكردستاني ويذهب ضحيتها مدنيون ابرياء. واكد الحرص على منع نشاط الحزب المذكور في العراق.
وقد اعلن اردوغان السبت توجيه دعوة الى المالكي لزيارة انقرة لبحث مشكلة المتمردين الاكراد الاتراك الذين يتخذون من شمال العراق ملاذا. وقال اردوغان مساء الجمعة لقناة "سي ان ان ترك" انه ينتظر ردا على رسالة بعث بها مؤخرا الى المالكي يقترح عليه فيها اجراء مباحثات بهذا الشأن نهاية يونيو/حزيران.
وعلى خلفية الانتخابات التشريعية المبكرة المقررة في 22 يوليو/تموز، يحتدم الجدل في تركيا حول ما اذا كان الوقت ملائما لارسال الجيش الى شمال العراق لمحاربة حزب العمال الكردستاني واخراجه من هناك وهو خيار يدعمه الجيش في حين تبدي الحكومة ترددا بشأنه.
وكثف حزب العمال الكردستاني في الاشهر الاخيرة عملياته التي بدأها عام 1984 ضد السلطات التركية بهدف استقلال منطقة جنوب شرق الاناضول ذات الغالبية الكردية. وتعتبر تركيا والاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة هذا الحزب منظمة ارهابية.
XS
SM
MD
LG