Accessibility links

logo-print

هدوء حذر في بغداد بعد رفع حظر التجوال الذي فرض إثر تفجيرات سامراء


رفعت الحكومة العراقية الأحد حظر التجوال المفروض منذ الاربعاء الماضي على خلفية تفجير مئذنتي مرقد الامامين العسكريين في سامراء، وفي الوقت الذي عادت فيه الحياة الى شوارع بغداد سادت اجواء من الحذر خشية حدوث هجمات انتقامية جديدة من الجماعات المسلحة ضد دور العبادة او المزارات المقدسة.

من جانب آخر، شهدت محطات الوقود زحاما شديدا للتزود بالوقود الذي استهلكه المواطنون لاجهزة توليد الطاقة الكهربائية خلال ايام الحظر ، فيما توجه اصحاب محال الخضر الى مراكز بيع الجملة للتسوق بعد ان افرغها المواطنون اثناء ايام الحظر التي لم تشهد اعمال عنف في مدينة بغداد في حين استمرت في محافظات اخرى كديالى والبصرة.

وكانت الحكومة العراقية شرعت بحماية طريق سامراء تمهيدا لإعادة اعمار مرقد الامامين العسكريين في محاولة للسيطرة على الغضب الشعبي بسبب تأخرها في اعادة اعمار القبة التي فجرها مسلحون في العام الماضي واتهام اجهزتها الامنية بالتواطؤ مع منفذي تفجير المئذنتين.

وفي سياق ذي صلة، دعا السيد مقتدى الصدر يوم السبت شيعة العراق الى زيارة مرقد الامامين العسكريين الشهر المقبل، معربا عن امله ان يلاقي الزوار ترحيبا من قبل اخوانهم السنة في مدينة سامراء كاخوة في الدين والوطن.

تفاصيل أكثر مع مراسل "راديو سوا" في بغداد ظافر أحمد:
XS
SM
MD
LG