Accessibility links

حفل فني في الحلة يتضمن عرضا مسرحيا وأغاني تراثية


ينتهي يوم الأثنين مهرجان الفرح الفني الذي أقامه المؤتمر الوطني العراقي في مدينة الحلة والذي شهد إقبالا جماهيريا كبيرا.

وقد ارتسمت الفرحة على شفاه الحضور الذين شهدوا العرض المسرحي، وتقديم أغان تراثية على قاعة نقابة الفنانين، بعد غياب طويل لأي مظهر من مظاهر البهجة طوال السنوات الاربعة الماضية.

وقال حيدر عاشور نائب مدير مكتب المؤتمر الوطني في بابل في حديث مع " راديو سوا " إنهم أطلقوا على المهرجان أسم مهرجان الفرح، لانه منذ سقوط لانظام السابق حتى الان لم يتذوق العراقيون طعم الفرح، أو يروا تحقيق أي من الوعود التي قُطعت لهم، ولهذا أردنا رسم الابتسامة على وجوه الاهالي ليتناسوا، ولو لساعات الحزن الذي يلف البلاد.

وقد تخلل الحفل عرض مسرحية البيت، وهي من إخراج علي داخل وأتداء نخبة من الفنانين.

التفاصيل في تقرير مراسل" راديو سوا "حسين العباسي:
XS
SM
MD
LG