Accessibility links

ألوف الأسر النازحة من ديالى تواجه الحرمان والفقر في كربلاء وسط إهمال الحكومة


تعاني العوائل التي توطنت في كربلاء بعد أن نازحت من المدن الساخنة من ظروف معيشية صعبة، ويقع أغلبها تحت خط الفقر، ولاسيما الأسر التي فقدت رجالها في أعمال العنف.

مدير مكتب الاعلام في فرع وزارة الهجرة في كربلاء حيدر الربيعي قدر عدد العوائل بعشرة آلاف أسرة، مؤكدا أن ظروفها المعاشية في غاية الصعوبة.

ولم تتسلم هذه العوائل منحة العيد بعد ما يقرب من عام على إصدار رئيس الوزراء العراقي أمرا بتخصيصها للمهجرين، في وقت عزا فيه حيدر الربيعي أسباب ذلك إلى الظروف الأمنية ومشاكل إدارية خاصة بالمصارف.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في كربلاء عباس المالكي :
XS
SM
MD
LG