Accessibility links

logo-print

ريال مدريد يفوز ببطولة الدوري الإسباني ويحرز اللقب الـ30 في تاريخه


أحرز فريق ريال مدريد لقب بطولة الدوري الاسباني لكرة القدم بفوزه على ضيفه مايوركا بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد في المباراة التي حضرها جمهور قدر بنحو 80 ألف متفرج تقدمهم لاعب كرة المضرب رافايل نادال والممثل الأميركي توم كروز وزوجته كايتي هولمز.

وهذا هو اللقب الـ30 ريال مدريد في تاريخه والأول منذ عام 2003 والثاني بقيادة مدربه الايطالي فابيو كابيللو بعد موسم 1996-1997. وأنهى ريال مدريد الموسم في الصدارة برصيد 76 نقطة بفارق المواجهات المباشرة أمام غريمه التقليدي برشلونة حامل اللقب في العامين الماضيين والذي لم ينفعه فوزه الساحق على جيمناستيك تاراغونا بخمسة أهداف مقابل هدف وحيد.

يذكر أن ريال مدريد تغلب على برشلونة 2-صفر في مدريد وتعادل معه 3-3 في نوكامب. وعانى ريال مدريد الأمرين لتحقيق الفوز على مايوركا وكان في طريقه إلى التعرض لنكسة موسمي 1991-1992 و1992-1993 عندما كان متصدرا حتى المرحلة قبل الأخيرة من الدوري وخسر امام تنيريفي فذهب اللقب لديبورتيفو كورونا وبرشلونة على التوالي، بيد أن عزيمة اللاعبين وإصرارهم القوي على إنقاذ الموسم كان له دور كبير في تحقيق الفوز ليهدوه إلى جماهيرهم المتعطشة للألقاب والى مدربهم كابيللو في الذكرى الـ61 لعيد ميلاده.

وكان لكابيللو دور كبير في الفوز بمباراة اليوم خصوصا عبر التبديل الذي قام به بإشراك رييس مكان بيكهام فكان الأخير نقطة التحول في المباراة اذ سجل هدف التعادل مباشرة بعد نزوله أرضية الملعب وأضاف الهدف الثالث.

كما ساهم المالي محمدو ديارا بالفوز بتسجيله الهدف الثاني وهو الذي وصل إلى مدريد امس السبت بعدما ترك معسكر منتخب بلاده استعدادا لمواجهة سيراليون في تصفيات أمم أفريقيا على غرار البرازيلي روبينيو الذي سمح له الاتحاد الدولي بالبقاء مع ريال مدريد لخوض المباراة قبل الالتحاق به للمشاركة في بطولة كوبا أميركا.

وكانت مباراة الأحد الأخيرة لبيكهام والبرازيلي روبرتو كارلوس حيث سينتقل الأول إلى لوس انجليس غالاكسي الأميركي، فيما ينضم الثاني إلى فنربغشة التركي.

نزل ريال مدريد بكل ثقله بحثا عن التسجيل المبكر بيد انه فوجئ من الضيوف الذين كادوا يفتتحون التسجيل في الدقيقة الاولى عندما تصدى القائم الأيمن لايكر كاسياس لتسديدة قوية لفيكتور. ونجح مايوركا في افتتاح التسجيل في الدقيقة 17 عبر فرناندو فاريلا اثر تلقيه تمريرة بينية من الفنزويلي خوان ارانغو فانفرد بالحارس كاسياس واودع الكرة داخل المرمى.

وكاد بيكهام يدرك التعادل من ركلة حرة مباشرة تصدى لها الحارس ميغل مويا. وتلقى ريال مدريد ضربة موجعة ثانية بإصابة هدافه الهولندي رود فان نيستلروي فاضطر مدربه كابيللو إلى استبداله بالأرجنتيني غونزالو هيغوين في الدقيقة 32.

وأشرك كابيللو لاعب الوسط غوتي في الشوط الثاني مكان البرازيلي ايمرسون، بيد أن فاريلا كاد يضيف الهدف الثاني اثر انفراد بكاسياس بيد ان تسديدته مرت بجوار القائم الايسر لحارس الفريق الملكي. وحرمت العارضة بيكهام من إدراك التعادل اثر ركلة حرة جانبية في الدقيقة 57.

ودفع كابيللو برييس مكان بيكهام لتعزيز خط الهجوم، ونجح لاعب ارسنال الانكليزي سابقا في إدراك التعادل اثر تلقيه تمريرة عرضية داخل المنطقة من هيغوين فتابعها داخل المرمى في الدقيقة 68.

وكاد روبينيو يمنح التقدم لريال مدريد من تسديدة قوية من داخل المنطقة مرت بجوار القائم الأيمن. وأنقذ الحارس مويا مرماه من هدف محقق بتصديه لتسديدة قوية لروبينيو وحولها الى ركنية.

ونجح ديارا في تسجيل هدف التقدم بضربة رأسية اثر ركلة ركنية ارتدت من الحارس مويا وارتطمت بالمدافع انجيلوس باسيناس وعانقت الشباك في الدقيقة 81.

وبعد دقيقتين وجه رييس الضربة القاضية لمايوركا وطمأن جماهير النادي الملكي بتسجيله هدفه الشخصي الثاني والثالث لفريقهة من تسديدة قوية بيسراه من 20 مترا عانقت الزاوية اليمنى البعيدة للحارس مويا.

قائمة الهدافين:

- 25 هدفا: الهولندي رود فان نيستلروي (ريال مدريد)

- 23 هدفا: الارجنتيني دييغو ميليتو (سرقسطة)

- 21 هدفا: المالي فريديريك كانوتيه (اشبيلية) والبرازيلي رونالدينيو (برشلونة)

- 19 هدفا: الاوروغوياني دييغو فورلان (فياريال)

- 15 هدفا: البرازيلي فرناندو بايانو (سلتا فيغو) ودافيد فيا (فالنسيا) وراوول تامودو (اسبانيول)

- 14 هدفا: فرناندو توريس (اتلتيكو مدريد) والارجنتيني ليونيل ميسي (برشلونة)

- 13 هدفا: فرناندو موريانتيس (فالنسيا)

- 12 هدفا: الفرنسي فلوران سينما بونغول (ريكرياتيفو هويلفا)

XS
SM
MD
LG