Accessibility links

سوريا تهزم لبنان وتقترب من بلوغ نصف نهائي بطولة غرب آسيا


اقترب المنتخب السوري لكرة القدم من بلوغ الدور نصف النهائي من بطولة اتحاد غرب اسيا الرابعة لكرة القدم بفوزه على نظيره اللبناني بهدف دون مقابل في المباراة التي أقيمت بينهما السبت على استاد عمان الدولي ضمن منافسات المجموعة الأولى.

وسجل زياد شعبو هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 45. وجاء الشوط الأول سجالا بين المنتخبين، وكان السوري الأكثر استحواذا على الكرة في حين اعتمد اللبناني على الهجمات المرتدة، وقد تحسن مستواه في الشوط الثاني لكن هداف الدوري المحلي محمد غدار كان مراقبا بشكل لصيق من الدفاع السوري فلم يتمكن من تشكيل خطورة فعلية على الحارس مصعب بلحوس، كما لم يظهر القائد رضا عنتر الذي كان أول لاعب يحترف في الخارج وتحديدا في الدوري الألماني بالمستوى المطلوب.

وسنحت الفرصة الأولى للبنان من ركلة حرة مباشرة من 25 مترا انبرى لها فيصل عنتر أبعدها الحارس بلحوس بأطراف أصابعه (4)، ثم تسديدة ضعيفة من بول رستم لم يجد الحارس السوري صعوبة في السيطرة عليها (14).

ورد المنتخب السوري وصيف هذه البطولة مرتين في النسختين الأولى والثالثة بكرة رأسية من زياد شعبو بين يدي الحارس زياد الصمد (17)، وفي ابرز فرصة في الشوط الأول سدد عاطف جنيات كرة مباشرة مرت بمحاذاة القائم الأيسر لمرمى الصمد (36).

وفي الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع سدد زياد شعبو كرة صاروخية من 35 مترا من ركلة حرة مباشرة عجز عن التصدي لها الحارس اللبناني ليدخل المنتخب السوري غرف الملابس متقدما بهدف دون مقابل.

وبادر المنتخب اللبناني إلى الهجوم مطلع الشوط الثاني الذي شهد كرة رأسية من رضا عنتر بين يدي الحارس، واعتمد المنتخب السوري على الهجمات المرتدة السريعة مستغلا المساحات التي تركها نظيره اللبناني واطلق فراس اسماعيل تسديدة لولبية تصدى لها الصمد على دفعتين (49)، وأصيب شعبو واضطر إلى مغادرة الملعب للعلاج ولم يعد فدخل مكانه رجا رافع.

وسدد فراس إسماعيل كرة قوية من خارج المنطقة خارج الخشبات الثلاث (70)، وأطلق محمود العلي بيسراه كرة رائعة طائرة تألق الحارس السوري في إبعادها (82)، ثم كرة ضعيفة لرستم لم تشكل أي خطورة على المرمى السوري (86). ونجح الدفاع السوري في أبعاد الخطر في الدقائق الخمس الأخيرة ليخرج بثلاث نقاط ثمينة.

XS
SM
MD
LG