Accessibility links

logo-print

مرممو آثار يفككون نافورة مملوكية في المتحف المصري


فكك فريق من مرممي الآثار نافورة تعود إلى عهد المماليك داخل المتحف المصري حسبما أعلن المجلس الأعلى للآثار المصرية.

وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار زاهي حواس الاثنين إن الفريق نجح في تفكيك هذه النافورة لإعادة ترميمها قبيل افتتاح المتحف أمام الزوار.

وأضاف حواس أن هذه النافورة المملوكية وضعت في المتحف منذ افتتاحه عام 1903، لافتا إلى إزالة أكثر من 2000 كيلوغرام من الاسمنت استخدمت في ترميم النافورة بين عامي 1960 و1970.

وكشف حواس إلى أنه سيتم إعادة النافورة إلى المتحف الإسلامي بعد تجهيز مكان جديد خصص لها وفق تصميم جديد.

يذكر أن عملية الترميم تتم بجزء منها بتمويل من مؤسسة أغا خان المتخصصة في ترميم الآثار الإسلامية.

وفي وقت سابق، أعلن وزير الثقافة المصري فاروق حسني الذي يرأس المجلس الأعلى للآثار عن أنه سيتم افتتاح المتحف قبل افتتاح أجنحة مناظرة له في متاحف عالمية أخرى، لافتا إلى أن تكلفة ترميمه بلغت حوالي 13.7 مليون دولار.

وأكد حسني أن عددا من المتاحف العالمية قررت إقامة أقسام خاصة بالآثار الإسلامية أبرزها متحف اللوفر الفرنسي، ومتحف متروبوليتان الأميركي ومتحف برلين الألماني إلى جانب المتحفين العربيين القطري والكويتي.

يذكر أن متحف الآثار الإسلامية افتتح عام 1903 وكان يطلق عليه اسم متحف الآثار العربية إلى أن تم تغيير اسمه إلى متحف الفن الإسلامي في العام 1952.
XS
SM
MD
LG