Accessibility links

logo-print

مشروع قانون أميركي لفرض عقوبات جديدة على إيران


قال رئيس اللجنة المصرفية في مجلس الشيوخ الأميركي السيناتور الديموقراطي تيم جونسون وزميله الجمهوري ريتشارد شيلبي إن اللجنة ستتبنى يوم الخميس المقبل مشروع قانون يفرض عقوبات جديدة على إيران بسبب برنامجها النووي.

وأضاف جونسون أن تحدي إيران المجتمع الدولي حيال واجباتها الدولية ورفضها توضيح برنامجها النووي يشيران إلى ضرورة زيادة عزلها وعزل المسؤولين في السلطة فيها.

أما شيلبي، فقال إن مشروع القانون يوجه إشارة واضحة بإجراءات قوية كي تتخلى إيران عن برنامجها النووي العسكري وعن طموحها نشر الرعب على مستوى دولي.

وسيزيد مشروع القانون الجديد العقوبات الاقتصادية والسياسية على الأشخاص والشركات التي تمارس التجارة مع إيران أو التي يشتبه في أنها تساعدها في التقدم ببرنامجها النووي.

بعثة أوروبية في طهران

وفي سياق متصل، أكد وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي أمس الاثنين أن إيران مستعدة لقبول تمديد مهمة بعثة الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي تهدف إلى توضيح النقاط الغامضة في البرنامج النووي الإيراني.

وقال صالحي في تصريحات صحافية إن "مدة المهمة ثلاثة أيام لكن إذا أرادوا يمكنهم تمديدها"، مؤكدا أنه "متفائل جدا بنتائج" هذه المهمة.

وقد بدأ وفد بقيادة رئيس مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية البلجيكي هرمان ناكيرتس زيارة تستمر ثلاثة أيام لإيران يوم الأحد الماضي في مهمة ترمي إلى "حل كل المسائل العالقة" بشأن البرنامج النووي الإيراني.

وقبل أن يغادر فيينا متوجها إلى إيران، قال ناكيرتس إن الوكالة تأمل خصوصا في أن تتحدث إيران مع المفتشين عن أي "بعد عسكري محتمل" لبرنامجها النووي.

أسلحة ذكية

في غضون ذلك، تكشف إيران بشكل متواتر عن انجازات في مجال التقدم العسكري في وقت يشتد فيه التوتر بينها وبين الغرب فيما يتصل ببرنامجها النووي.

فقد نقل التلفزيون الإيراني الرسمي عن وزير الدفاع أحمد وحيدي قوله إن إيران صنعت قذائف مدفعية موجهة بأشعة الليزر قادرة على رصد الأهداف المتحركة وإصابتها بدرجة عالية من الدقة.

وأشاد وحيدي بما وصفه "بذخائر ذكية"، وقال إنها تفتح صفحة جديدة في تاريخ أسلحة إيران وعتادها العسكري.

وقد عرض التلفزيون لقطات للقذيفة المدفعية التي أطلق عليها اسم "بصير".

XS
SM
MD
LG