Accessibility links

شبكة أميركية تكشف عن قضية مرعبة لأطفال في مؤسسة لرعاية الأيتام في بغداد


انفردت شبكة CBS بنشر تقرير مصور لعدد من الأطفال العراقيين في أحد مؤسسات رعاية الأيتام في بغداد تظهر عليهم آثار المجاعة والمرض والإهمال بعد أن داهمت قوة أميركية عراقية مشتركة المبنى الأسبوع الماضي.

واعتقلت القوات المشتركة في عملية الدهم ثلاثة من العاملين في المبنى الحكومي المخصص لرعاية الأطفال الأيتام وذوي الحاجات الخاصة، إثر هروب عدد آخر منهم. وفتحت وزارة الصحة العراقية تحقيقا في القضية التي قالت الشبكة الأميركية أن هول الموقف أفزع الجنود الأميركيين والعراقيين المعتادين على رؤية أبشع الصور.

وذكرت مصارد في الجيش الأميركي لشبكة CBS ان العديد من الأطفال الـ24 الذين عثر عليهم في المبنى كانوا غير قادرين على الوقوف والحركة بسبب حالة الهزال التي سببتها المجاعة، وبعضهم كان مربوطا في السرير لمدة تجاوزت الشهر.

وقال أحد الضباط الأميركيين إنه باستطاعة أي شخص أن يعد عظام الأطفال بسبب النحول الذي يعانون منه، فيما أشار آخر إلى أن هؤلاء الأطفال كانوا ينامون تحت حرارة الشمس المحرقة.

وأكدت المصادر الأميركية أن بعض الأطفال تعرضوا لحالات من الاعتداء الجنسي، مشيرين إلى أنهم يتلقون الرعاية الصحية المطلوبة الآن في أحد مستشفيات بغداد.

وخلص تقرير شبكة CBS إلى أن هذه الحادثة تمثل اختبارا قاسيا للحكومة العراقية، لاسيما وأنها كشفت عن هشاشة الحكومة العراقية في واحدة من أهم مرافق الصحة في أي مجتمع كان.

XS
SM
MD
LG