Accessibility links

logo-print

سوريا والعراق يتأهلان إلى نصف نهائي بطولة غرب آسيا لكرة القدم


صعد المنتخبان العراقي والسوري إلى الدور نصف النهائي من بطولة اتحاد غرب آسيا الرابعة لكرة القدم المقامة حاليا في العاصمة الأردنية عمان بعد فوزهما الاثنين كل من المنتخبين الفلسطيني والأردني.

وكان المنتخب العراقي أول المتأهلين بعد تعادله مع إيران وفوزه على فلسطيني بهدف سجله هوار ملا محمد في الدقيقة 86 من ضربة جزاء.

والفوز هو الأول للعراق بإشراف مدربه الجديد البرازيلي جورفان فييرا لذي استلم تدريبه قبل نحو شهر تعادل خلال هذه الفترة في ثلاث مباريات اثنتان وديتان مع الأردن 1-1 وصفر-صفر، وواحدة مع إيران سلبا أيضا في افتتاح هذه البطولة.

وسيطر المنتخب العراقي على مجريات اللعب تماما، لكنه اصطدم بحارس المرمى الفلسطيني المتألق رمزي صالح الذي أبعد أكثر من محاولة خطرة وكان عن جدارة نجم المباراة بلا منازع.

سوريا X الأردن

وفي المباراة الثانية نجحت سوريا في الفوز على الأردن بهدف سجله خالد البابا في الدقيقة 47. وحافظت سوريا على تقليد اتبعته منذ النسخة الاولى لهذه البطولة اذ تواجدت في نصف النهائي للمرة الرابعة على التوالي علما بان افضل نتيجة حققتها حلولها وصيفة مرتين عامي 2000 و2004.

ورفعت سوريا رصيدها إلى 6 نقاط من مباراتين بعد فوزه في الأولى على لبنان 1-صفر، في حين لا يملك لبنان والاردن اي نقطة وهما يلعبان الأربعاء على البطاقة الثانية، وفي حال انتهت مباراتهما بالتعادل فان القرعة ستحدد هوية المتأهل منهما إلى نصف النهائي.

ولم يقدم المنتخب الأردني الشيء الكثير في مباراته مع سوريا وبدا عاجزا عن فرض إيقاعه والتفاهم غائبا عن خطوطه الثلاثة ولم يبرز في صفوفه أي لاعب حتى خالد سعد احد أفضل اللاعبين العرب في الموسم الفائت. ويقينا لو نجح المنتخب السوري في استغلال الفرص الكثيرة التي سنحت له لخرج بغلة وافرة من الأهداف.

الأردن X لبنان

ومن المنتظر أن يجري الجهاز الفني بقيادة المصري محمود الجوهري تغييرات عدة لأنه من جهة لم يقتنع بمستوى بعض اللاعبين، ومن جهة اخرى لان المنتخب مدعو الى خوض مباراة ثانية في غضون 48 ساعة، بينما خلد اللاعبون اللبنانيون لراحة استمرت منذ السبت الماضي.

في المقابل يخوض المنتخب اللبناني المباراة بصفوف مكتملة كما أشار المدرب إميل رستم باستثناء غياب رضا عنتر بسبب الالتحاق بتدريبات فريقه الألماني الجديد كولن.

إيران X فلسطين

يحتاج المنتخب الإيراني حامل اللقب إلى التعادل في مباراته مع فلسطين الأربعاء ضمن المجموعة الثانية ليرافق المنتخب إلى الدور نصف النهائي.

وعلى الرغم من غيابات كثيرة في صفوفه وتحديدا ابرز محترفيه في الأندية الأوروبية، فان المنتخب الإيراني نجح في تقديم عرض جيد في مباراته الأولى ضد العراق وانتزع منه التعادل السلبي، لكنه خلق العديد من الفرص طوال الدقائق التسعين.

ويدخل المنتخب الإيراني المباراة مرشحا لتخطي نظيره الفلسطيني وان كان الأخير صمد طويلا أمام العراق.

XS
SM
MD
LG