Accessibility links

logo-print

السفير الإيراني لدى اوبك يحذر من أن إيران لا تستبعد استخدام سلاح النفط في الأزمة الحالية


حذر السفير الإيراني لدى منظمة الدول المصدرة للنفط حسين أردبيلي الثلاثاء من أن إيران لا تستبعد استخدام سلاح النفط في الأزمة حول برنامجها النووي طالما أن الولايات المتحدة لا تستبعد الخيار العسكري حيالها.

وأوضح السفير الإيراني في تصريحات أوردتها صحيفة "شرق" الإيرانية: "عندما يقول الأميركيون إن الخيار العسكري ضد إيران يبقى مطروحا بسبب المسألة النووية، يمكن لإيران أن تقول إنها لا تستبعد استخدام أداة النفط".

لكنه أوضح أنه يعتبر شخصيا أن سلاح النفط شأنه في ذلك شأن تدخل عسكري أميركي يرتدي طابعا "رادعا" خصوصا أن "الطرفين لا يميلان إلى استخدام هذه الأدوات".

وإيران هي ثاني دول منظمة البلدان المصدرة للنفط أوبك من حيث حجم إنتاجها النفطي.
ولم تستبعد الولايات المتحدة يوما الخيار العسكري لإرغام إيران على تعليق برنامجها النووي ولو انها تفضل في المرحلة الراهنة خيارا دبلوماسيا يقوم على فرض عقوبات اقتصادية ومالية.

وقال اردبيلي إن التحدث عن هذه الأدوات لا يعني أنها ستستخدم، بل هي وسيلة رادعة.
وتوقع السفير في حال سحبت إيران من السوق صادراتها النفطية البالغة 5.2 مليون برميل في اليوم، حصول صدمة في السوق وارتفاع في الأسعار يتخطى معهما سعر البرميل بالتأكيد مئة دولار.
XS
SM
MD
LG