Accessibility links

قرارات جديدة لمنظمة الصحة العالمية لمنع انتشار الاوبئة


أصدرت منظمة الصحة العالمية عددا من اللوائح الصحية تتمثل في مجموعة شاملة من القواعد والإجراءات الرامية إلى تحسين الأمن الصحي على الصعيد العالمي ومنع انتشار الأمراض المعدية الجديدة والمستجدة.

وسيتعيّن على كافة الدول ، بموجب اللوائح الجديدة، الإبلاغ عن جميع الأحداث التي يمكنها أن تسبّب طوارئ صحية عالمية تثير قلقاً دولياً، بما في ذلك الحوادث الناجمة عن العوامل الكيميائية والمواد المشعة والأغذية الملوّثة.

وتضع اللوائح إطاراً متفقاً عليه من الالتزامات والمسؤوليات الواقعة على عاتق الدول ومنظمة الصحة العالمية بغية الاستثمار في سبيل الحد من انتشار الأوبئة وغيرها من الطوارئ الصحية على الصعيد الدولي وتلافي، قدر الإمكان، الإخلال بالسفر والتجارة والاقتصاديات.

الجدير بالذكر أن انتشار مرض الالتهاب الرئوي الحاد (سارس) في عام 2003 بسرعة في أرجاء المعمورة قد نبه إلى إمكانية سرعة انتقال الأمراض و انتشارها في ظل عالم باتت اجزاءة مترابطة أكثر من أي وقت مضى.

وقالت مارغريت تشان، المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية،: إنّ متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد الوخيم كانت الجرس الذي أيقضنا جميعاً من سباتنا، أمّا الآن فإنّ جائحة الأنفلونزا هي التي باتت تمثّل أكبر التهديدات المحدقة.

وستجري منظمة الصحة العالمية، الجمعة، أول تمرين لاختبار تأهّبها للتحقّق من الإجراءات الجديدة لتلقي المعلومات الخاصة بالطوارئ الصحية العمومية المحتملة وتحليلها والاستجابة لمقتضياتها.

XS
SM
MD
LG