Accessibility links

logo-print

نقابي عراقي يدعو من نيويورك إلى معارضة قانون النفط الجديد


قال فالح عبود عماره زعيم النقابة العامة لمنتسبي القطاع النفطي في العراق، إن مشروع قانون النفط المقترح سيعزز ما وصفها بالهيمنة الأميركية على ثالث أكبر احتياطي للنفط في العالم، وإن العاملين في صناعة النفط يعتزمون معارضته.

وأضاف الأمين العام للنقابة في مؤتمر صحافي عقده في نيويورك أمس الاثنين، أن القانون المقترح يعادل محاولة من قبل إتحاد منتجي النفط العالمي لخفض الأسعار، مشيرا إلى أن النقابة التي تمثل آلاف العمال في الصناعة ستتخذ إجراءات قوية لمعارضته، بما في ذلك اللجوء إلى الإضرابات إذا لزم الأمر.
وقال عمارة إنه يعتقد أن القانون المقترح لا يخدم مصالح الشعب العراقي على الإطلاق، بل يكرس ويؤكد ما وصفها بالهيمنة الأميركية على حقول النفط العراقي.
وأشار عمارة إلى أن القانون المقترح يمنح مزايا تفضيلية لشركات النفط الأجنبية على حساب عمال النفط العراقيين ولن يوفر حصة كافية من الإرباح للدولة العراقية.
وكانت الحكومة قد صادقت على هذا القانون في شهر فبراير/شباط الماضي، لكن لم يتم إقراره في مجلس النواب حتى الآن بسبب الجدل السياسي المُثار حوله.
وشدد عمارة على أن إتحاد نفط الجنوب واتحادات أخرى ستتخذ موقفا متشددا للغاية ضد القانون في حال التصديق عليه، مهددا باتخاذ إجراءات قوية قد تصل إلى وقف ضخ النفط.
XS
SM
MD
LG