Accessibility links

logo-print

المغرب وجبهة البوليساريو يتفقان على مواصلة المحادثات حول مستقبل الصحراء الغربية


أعلنت الأمم المتحدة أن المغرب وجبهة البوليساريو الانفصالية اتفقا الثلاثاء بعد يومين من المحادثات حول مستقبل الصحراء الغربية على مواصلة محادثاتهما.
وجاء في البيان أن الطرفين سيواصلان التفاوض في مانهاست بنيويورك خلال الأسبوع الثاني من شهر آب/أغسطس المقبل.ويحمل البيان توقيع بيتر فان والسوم، الموفد الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية.

وكان الجانبان قد فشلا في كسر الجمود في المفاوضات الجارية حاليا في لونغ أيلاند بولاية نيويورك. وقال دبلوماسيون في الأمم المتحدة إن المفاوضات، وهي الأولى بين الجانبين منذ سبعة أعوام، صعبة للغاية.

وقالت المتحدثة باسم المنظمة الدولية ميشيل مونتاس إن مفاوضات نيويورك بداية عملية طويلة جدا.

وبسط المغرب سيطرته على الصحراء قبل 32 عاما في أعقاب الانسحاب الاسباني منها. وتطالب جبهة البوليساريو بإجراء استفتاء يشارك فيه شعب الصحراء لاختيار الاستقلال أو الحكم الذاتي تحت سيطرة المغرب، أو الانضمام كليا للمغرب.

فيما يعرض المغرب حكما ذاتيا بمؤسسات تشريعية وتنفيذية صحراوية شرط أن تبقى الصحراء تحت سيطرته.

من جهته، انتقد عضو في جبهة البوليساريو ما أسماه غياب الإرادة السياسية الجادة لدى المغرب في المفاوضات التي بدأت الاثنين بين الجانبين في نيويورك برعاية الأمم المتحدة.

وقال إبراهيم غالي الثلاثاء لوكالة الأنباء الجزائرية في ختام أول جولة من المفاوضات، إن المغرب اقترح الحكم الذاتي خيارا وحيدا وهو اقتراح ينتهك الشرعية الدولية وينطلق من مبدأ أن الصحراء الغربية مغربية.

وأضاف غالي أن الوفد الصحراوي سيدافع عن حقه في تقرير المصير ولن يقدم أي تنازلات في هذا الشأن. وأكد أنه في حال تم تأييد استقلال الصحراء الغربية فإن البوليساريو مستعدة لأن تقدم إلى المغرب كل الضمانات الأمنية والمتعلقة بحسن الجوار ووحدة الأراضي والتعاون الاقتصادي وغيرها.
XS
SM
MD
LG