Accessibility links

رئيس بلدية نيويورك ينسحب من الحزب الجمهوري مما أشاع احتمال خوضه انتخابات الرئاسة


أعلن رئيس بلدية نيويورك الميلياردير مايكل بلومبرغ الثلاثاء انسحابه من الحزب الجمهوري مما يطلق التكهنات حول إمكانية خوضه انتخابات الرئاسة التي لم يؤكدها.

وفي بيان مقتضب، قال مايكل بلومبرغ الذي يبلغ من العمر 65 عاما إنه أصبح مرشحا مستقلا ولا ينتمي إلى أي حزب، لكن من دون أن يشير إلى احتمال ترشيح نفسه للانتخابات الرئاسية عام 2008.

ومايكل بلومبرغ مؤسس إمبراطورية إعلامية تحمل اسمه وتقدر ثروته الشخصية بمليارات الدولارات.
وكان بلومبرغ ينتمي إلى الحزب الديموقراطي قبل أن ينضم إلى صفوف الحزب الجمهوري عندما كشف نيته الترشح لمنصب رئيس بلدية نيويورك.

ولا يمكن لبلومبرغ الذي أعيد انتخابه في 2005، الترشح لولاية ثالثة على رأس بلدية نيويورك.

ومن شأن هذا الإعلان أن يحرك التكهنات حول طموحات بلومبرغ الرئاسية الذي بات يفرض نفسه أكثر وأكثر في القضايا الوطنية الكبرى وحتى المسائل المطروحة على الساحة الدولية مثل مراقبة التسلح ومكافحة الاحتباس الحراري.
XS
SM
MD
LG