Accessibility links

هجومان انتحاريان يتعرض لهما مسجدان جنوب بغداد والجيش الأميركي يقوم بعمليات في ديالى


تعرض مسجدان جنوب بغداد لتفجيرين انتحاريين مما أسفر عن وقوع أضرار مادية جسيمة دون الإعلان عن وقوع ضحايا.

من ناحية أخرى، أعلن الجيش الأميركي أن العمليات العسكرية التي تشنها القوات المشتركة في محافظة ديالى شمال شرق بغداد أسفرت حتى الآن عن مقتل ما لا يقل عن 30 مسلحا وإلقاء القبض على 14 آخرين من جنسيات مختلفة بالإضافة إلى مصادرة كميات من الأسلحة والذخائر والمتفجرات.

وقال البريغادير جنرال مايك بيدناريك إن هذه العملية ستكون بمثابة الضربة القاضية ضد تنظيم القاعدة وإنها تختلف عن العمليات السابقة:
"كانت شبكة القاعدة والجماعات المتمردة تتحرك عبر أنحاء العراق في السابق، حيث كنا نتصدى لأفرادها في مكان ما، فينتقلون إلى مكان آخر، لكن لن يبقى هناك أي ملاذ آمن للقاعدة أو قياداتها في هذه المحافظة، وإذا انتقلوا من هنا فسنتعقبهم ونلاحقهم ونقضي عليهم".

وأضاف البريغادير جنرال بيدناريك أنه لم يتم تحديد جدول زمني لهذه العملية في ديالى وأن الوضع الميداني سيحدد مدتها.

مخطط لتكثيف قصف المنطقة الخضراء

وقال الأدميرال مارك فوكس المتحدث باسم الجيش الأميركي إن معلومات مؤكدة وموثوقة تم الحصول عليها تفيد بإطلاق القذائف من وسط مناطق سكنية مما يجعل الرد على مصدرها صعبا خوفا من إلحاق الأذى بالمدنيين دون مزيد من التفاصيل.

من ناحية أخرى، تمكنت القوات الأميركية العراقية المشتركة من قتل ثلاثة مسلحين وإلقاء القبض على 45 آخرين خلال عملية تنفذها في الناصرية جنوب بغداد.

كما اعتقلت القوات العراقية 44 مسلحا خلال الساعات الـ24 الماضية في أنحاء مختلفة من بغداد، وعثر على 33 جثة عليها آثار إطلاق النار.

هذا، وارتفعت حصيلة ضحايا تفجير الشاحنة الملغومة قرب مسجد الخلاني وسط بغداد الثلاثاء إلى 87 قتيلا وأكثر من 200 جريح.
XS
SM
MD
LG