Accessibility links

logo-print

اللجنة المركزية الفلسطينية توصي بإجراء انتخابات مبكرة وحلِّ مليشيات حماس وفتح وتوفير ِالأمن


عقد المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية مساء الأربعاء جلسة في رام الله بالضفة الغربية طلب خلالها من الرئيس الفلسطيني محمود عباس إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية مبكرة.

وطالب أعضاء المجلس الذي عقد برئاسة رئيسه سليم الزعنون وحضور عباس وشخصيات سياسية وأكاديمية بحل كل المليشيات المسلحة وفي مقدمتها مليشيا حركة حماس الخارجة عن القانون في عموم الأراضي الفلسطينية وأيضا حل مليشيا حركة فتح.

كما دعا المجلس إلى أن تتولى قوات الأمن الفلسطيني الشرعية حفظ الأمن والنظام وتوفير الأمن للمواطنين وإنهاء حالة الفلتان الأمني والفوضى في الأراضي الفلسطينية.

هذا وكانت قد بدأت الأربعاء أعمال المجلس المركزي الفلسطيني، حيث قال عضو المجلس والمتحدث باسم حركة فتح أحمد عبد الرحمن إن هدف الاجتماع هو إسقاط ُالانقلابيين في غزة. وأضاف أن قيادة حماس في غزة عرّضت القضية الفلسطينية لنكبة جديدة لا تقِل أهمية عن نكبة عام 1948، كما أنها خدمت خطة شارون بفصل الضفة الغربية عن القطاع على حد تعبيره.

والمجلس المركزي هو الهيئة الفلسطينية الوسيطة التي تعقد اجتماعاتها بين فترات اجتماع المجلس الوطني وهو أعلى سلطة تشريعية فلسطينية.

وكان عباس قد شن في خطاب لدى افتتاح المجلس هجوما عنيفا على حركة حماس ووصف أعضاءها بالخونة، وقال إن سيطرتها على قطاع غزة جاءت تنفيذا لمخطط أعد مع أطراف إقليمية.

وأكد عباس في كلمته رفضه التحاور مع من وصفهم بالقتلة والإرهابيين والتكفيريين مهما كان الثمن، داعيا المجلس إلى البقاء في حالة انعقاد دائمة لمواجهة الانقلاب.
XS
SM
MD
LG