Accessibility links

المالكي يأمر بنقل جثمان الشاعرة نازك الملائكة إلى العراق


أوعز رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي للقائم بالأعمال العراقي في القاهرة بالإستعداد لنقل جثمان الشاعرة نازك الملائكة إلى العراق، وذلك بعد ساعات من وفاتها الثلاثاء في أحد مستشفيات العاصمة المصرية.

ووفقاً لبيان خاص صدر عن المالكي فإن رئيس الحكومة العراقية وجه القائم بالأعمال العراقي في القاهرة بالمشاركة في مراسيم تشييع جثمان الشاعرة التي توفيت عن عمر ناهز الـ85.

وقدم رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي تعازيه ومواساته الى عائلة الشاعرة الرائدة نازك الملائكة والى الشعراء والمثفقين كافة بوفاة من وصفها المالكي بابنة العراق الغالية والتي تعلقت بحب الوطن وترعرت في احضان أسرة كريمة، وكانت من ابرز مجددي الشعر العربي، حسب وصفه.

وكانت الشاعرة الراحلة نازك الملائكة فضلت الإبتعاد عن الأضواء في أعوامها الأخيرة التي قضتها في القاهرة مع إسرتها، حيث كانت تعاني من المرض.

ونازك صادق جعفر الملائكة التي ولدت سنة 1922 في بغداد والتي تجيد اللغات الإنجليزية والفرنسية والألمانية واللاتينية، والحاصلة على الليسانس باللغة العربية من دار المعلمين العالية في بغداد، والماجستير في الأدب المقارن من جامعة وسكونسن في الولايات المتحدة، تشاطر الشاعر بدر شاكر السياب ريادة شعر التفعيلة الذي شكل أهم ظاهرة تجديدة في الشعر العربي في العصر الحديث وفق النقاد.

وذاع صيت الشاعرة بقصيدتها الشهيرة "الكوليرا" التي كتبتها عام 1947 التي صورت فيها مشاعرها تجاه هذا الوباء الذي اجتاح مصر آنذاك، واصدرت في السنة نفسها ديوانها الشعري الاول "عاشق الليل."
ومن دواوينها الأخرى "شظايا الرماد " 1949 و"قرار الموجة "1957 و"شجرة القمر" 1968 .
وعملت الملائكة في التدريس في كلية التربية في جامعتي بغداد والبصرة واستقرت في جامعة الكويت منذ الستينات حتى منتصف التسعينات حيث كانت تدرس الادب المقارن.
وقد منحت الشاعرة الراحلة نازك الملائكة جائزة البابطين للشعر عام 1996 تثمينا لدورها في شق مسارات جديدة أمام الاجيال في مجال القصيدة الحديثة.
XS
SM
MD
LG